أكاديمي: إسرائيل أعدت قائمة سرية بمسؤولين قد يحاكمون بجرائم حرب في "الجنائية الدولية"

قال عصام يونس، المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، بفلسطين، إن إسرائيل ارتكبت جرائم حرب هي الأخطر وفقا لميثاق روما خلال عدوانها على غزة، مشيرا إلى أن الاحتلال ارتكب مجازر وعمليات إبادة ضد الإنسانية.

وأضاف المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، بفلسطين، في حديثه لقناة "الغد"، أن إسرائيل ارتكبت كل المجازر البشعة فى قتل الأطفال والنساء واستهداف المدنيين، موضحا أن الاحتلال قام بشطب عائلات كاملة من السجلات المدنية.

وأشار المفوض العام للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، بفلسطين، أن كل ما ارتكبته دولة الاحتلال، هو جرائم حرب وما نص عليه ميثاق روما، منوها إلى أن المشهد يتكرر من جديد في غزة، وكل الأدلة تشير وتوجب بفتح تحقيق فيما ارتكبته إسرائيل ضد الإنسانية في غزة.

وبعد توقف العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة ، تعالت الأصوات من خبراءَ أمميين ومؤسسات دولية وأممية لمطالبة المحكمة الجنائية الدولية بالتحقيق في الجرائم التي ارتكبت خلال العدوان الأخير، ومنظمة مراسلون بلا حدود تقدمت بشكوى أمام المحكمة، بعد استهداف غارات إسرائيلية مبان تضم مكاتبَ لوسائلِ إعلام دولية، واعتبرت المنظمةُ أن هذا الاستهداف قد يرقى إلى جرائم الحرب.

ومن جهته، قال الدكتور أيمن سلامة، أستاذ القانون الدولي العام وعضو المجلس المصري للشئون الخارجية،إن إسرائيل أعدت قائمة سرية بمسؤولين قد يحاكمون بجرائم حرب في المحكمة الجنائية الدولية.

وأضاف أستاذ القانون الدولي العام وعضو المجلس المصري للشئون الخارجية، في حديثه لقناة "الغد"، أن القادة الإسرائيليين أصدروا تعليماتهم للمسئولين بعدم مغادرة إسرائيل خشية القبض عليهم ومحاكمتهم من قبل المحكمة الجنائية الدولية أو دول أوروبية، مشيرا إلى أن المجتمع الدولي أصبح مطالبا بحساب إسرائيل والتصدي لها على ما تقوم به من أفعال في فلسطين.

وأشار أستاذ القانون الدولي العام وعضو المجلس المصري للشئون الخارجية، أن المحكمة الجنائية الدولية أكدت مبدأ الحماية الإنسانية ولابد من التصدي لبطش الاحتلال وما يقوم به من مجازر فى فلسطين.

وبعد توقف العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة ، تعالت الأصوات من خبراءَ أمميين ومؤسسات دولية وأممية لمطالبة المحكمة الجنائية الدولية بالتحقيق في الجرائم التي ارتكبت خلال العدوان الأخير، ومنظمة مراسلون بلا حدود تقدمت بشكوى أمام المحكمة، بعد استهداف غارات إسرائيلية مبان تضم مكاتبَ لوسائلِ إعلام دولية، واعتبرت المنظمةُ أن هذا الاستهداف قد يرقى إلى جرائم الحرب.

disqus comments here