تصريح صحفي للرفيق هيثم عورتاني مسؤول التجمع الديمقراطي الفلسطيني في النمسا وسويسرا خلال فعاليات التضامن مع الشعب الفلسطيني في النمسا

ادلى الرفيق هيثم عورتاني مسؤول التجمع الديمقراطي الفلسطيني في النمسا وسويسرا بتصريح صحفي لعدة وسائل إعلامية أكد من خلالها بأن انتصار المقاومة هو عبارة عن صورة للتضامن للوحدة الفلسطينية، وهذا الانتصار أكد على عدة نقاط، إن القدس والشيخ جراح وأي مدينة فلسطينية هي خط أحمر من يمسها يعني الحرب هذا الانتصار للمقاومة أفرز معادلات سياسية جديدة على الساحة الدولية والعربية وقد أظهر عن وحشية الكيان الصهيوني كنظام عنصري وفاشي وان معركتنا معركة سيف القدس بحيث استطاع سيف القدس إن يبتر رأس حراس الأسوار من خلال الصمود الفلسطيني على الأرض وبالتعاطف الدولي والشعبي في كل أنحاء العالم لتحقيق عدالة قضيتنا الفلسطينية لإنجاز حقوقنا الوطنية المشروعة كما أكد ان ما جرى هو عبارة عن جولة من جولات الحرب فالصراع مازال مستمرا حتى يتم فك الحصار عن غزة وعن أبناء شعبنا الفلسطيني وعودة الأراضي الفلسطينية إلى مستحقيها الشرعيين والى تنفيذ وإنجاز الحقوق الوطنية المشروعة لشعبنا الفلسطيني في العودة وتقرير المصير و بناء الدولة الفلسطينية المستقلة و عاصمتها القدس المحتلة مضيفا بأن إسرائيل تحاول و بعض الدول الغربية وأمريكا على إظهار ان الصراع مع الكيان الصهيوني هو صراع ديني ضد اليهود فهذا الكلام منافي للصحة فالصراع هو ليس صراع ديني وأنماء صراع ضد احتلال استطاع إن يحتل أراضي الشعب الفلسطيني و ينشأ كيانه المغتصب وفق أفكار دينية خاصة به والوحدة الوطنية الفلسطينية أظهرت من خلال انتصار المقاومة بانها هي صمام الأمان للشعب الفلسطيني والحفاظ على إنجازاته و ان ما تم في أراضي 48 كان حاميا للحقوق الوطنية المشروعة ووقوف الشعب الفلسطيني في كل أنحاء العالم هو عبارة عن نواة لانتفاضة فلسطينية ثالثة

22/5/2021

disqus comments here