نائب الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الرفيق فهد سليمان لفضائية الميادين: * نتوجه بالتحية لكل من قدم دماً وعرقاً في هذه المرحلة التي تؤسس لمرحلة جديدة بعد انتصار المقاومة الفلسطينية على غاصب الأسوار.

 * نحن أمام مرحلة جديدة وتاريخية افتتحت بالسيف ضد الاحتلال والمستوطنين
* نحن أمام قيادة إسرائيلية عمياء فاقدة لقدرتها واستراتيجيتها ولا تبصر ما أمامها ما يضعها في أردئ أحوالها
* المقاومة سورت أسوار القدس بالثوابت الوطنية التي تتمثل بحماية القدس ووقف الاستيطان
* نريد ان نستثمر الوحدة الميدانية ، وعلى القيادة الفلسطينية مغادرة كل أوهام إستئناف المفاوضات وفق شروط الرباعية الدولية وبرعاية الولايات المتحدة الاميركية، والمطلوب مواصلة المقاومة بكل أشكالها واستعادة الوحدة الداخلية بحوار وطني فلسطيني.
* اليوم غزة المقاومة العسكرية، في الضفة المقاومة الشعبية، في مناطق الـ48 التحركات الجماهيرية والالتحام مع كل مكونات الشعب الفلسطيني، والقدس هي خطة الربط والفصل .
* من الدروس التي تستمد من هذه الحرب لجوء المقاومة إلى رفع سقف شروطها ومطالبها.
*الإدارة الأميركية الحالية منحازة لإسرائيل وتسعى إلى زرع الشقاق داخل الصف الفلسطيني، ولن نسمح للولايات المتحدة أو غيرها التدخل في الشأن الفلسطيني الداخلي.
* اتوقع تشكيل لجان تحقيق داخل إسرائيل ، وهذه المعركة ألحقت الضرر بإسرائيل وستلحق بها مزيد من الانقسام والتنافر، وهذا المشروع الصهيوني قام على الباطل وسوف ينتهي، وشعبنا سيحقق الانتصار لأننا أصحاب حق وقضية ومشروع وطني.

disqus comments here