السفير منصور: لا حاجة لبيان من مجلس الأمن لا يدعم شعبنا بعد وقف العدوان

قال مندوب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، مساء يوم السبت، "إننا لم نر حاجه لبيان من مجلس الأمن بعد وقف العدوان على الشعب الفلسطيني، لا يدعم أهلنا في الأقصى والحرم الشريف والشيخ جراح والقدس وبقية الأرض المحتلة، ولكن أصدقاء كثر في المجلس أرادوا أي شيء، ولكنا أصرينا ألا يكون هناك أي شيء مؤذي لقضيتنا وقواها."

بدوره، رحب أعضاء مجلس الأمن بالإعلان عن وقف إطلاق النار اعتبارا من 21 أيار، وأقروا بالدور المهم الذي لعبته مصر ودول المنطقة الأخرى والأمم المتحدة واللجنة الرباعية للشرق الأوسط وشركاء دوليون آخرون في هذا الصدد، وطالبوا مجلس الأمن بالالتزام الكامل بوقف إطلاق النار.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن في بيانهم، اليوم السبت، عن حزنهم على الخسائر في أرواح المدنيين.

وشددوا على الحاجة العاجلة إلى تقديم مساعدات إنسانية للسكان المدنيين الفلسطينيين، ولا سيما في غزة، وأيدوا دعوة الأمين العام للمجتمع الدولي للعمل مع الأمم المتحدة على تطوير حزمة متكاملة وقوية من الدعم، من أجل تحقيق التنمية المستدامة، وإعادة الإعمار والتعافي السريع والمستدام.

وأكد أعضاء مجلس الأمن الضرورة الملحة لاستعادة الهدوء بالكامل، وأهمية تحقيق سلام شامل على أساس رؤية منطقة تعيش فيها دولتان ديمقراطيتان، فلسطين واسرائيل جنبًا إلى جنب في سلام وسلام وأمن، وحدود معترف بها.

disqus comments here