الديمقراطية / اقليم سوريا و( أشد ) يشاركان في الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني .

شارك وفد من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين واتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني ضم الرفاق حسن عبد الحميد وراضي رحيم أعضاء المكتب السياسي للجبهة والرفاق حبيي باكير واحمد صالح وزينب ديب ومحمد أبووديع وأمجد سويد أعضاء اللجنة المركزية وعدد من أعضاء قيادة الجبهة في سوريا وقيادة اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني في الوقفة التضامنية مع الشعب الفلسطيني والتي نظمها الحزب الشيوعي السوري الموحد تحت شعار " معكم ياشعب فلسطين حتى نيل حقوقكم " وذلك يوم ٢٠٢١/٥/٢٢ في ساحة عرنوس في العاصمة السورية دمشق ..
هذا وقد رفع المشاركون أعلام سوريا وفلسطين ورايات فصائل المقاومة ورددوا الشعارات الوطنية نصرة للقدس وحي الشيخ جراح والضفة الغربية وقطاع غزة ومناطق ٤٨ ودعما" للمقاومة الفلسطينية الباسلة.
كما ألقيت عدة كلمات تضامنية من قادة سوريين وفلسطينيين .
وفي تصريحات لعدد من وسائل الاعلام توجه الرفاق حسن عبد الحميد وراضي رحيم ومحمد أبووديع  وأمجد سويد بالتحية لأبناء شعبنا في كافة أماكن تواجده في الوطن والشتات  ولأرواح الشهداء ولأسرانا الابطال ولأهلنا الصابرين الصامدين في قطاع غزة ولنضالات شعبنا في الضفة الغربية والقدس ومناطق ٤٨  وتوجهوا بالتحية لأبناء شعبنا في بلدان اللجوء والشتات الذين هبوا لنصرة أبناء شعبهم في الارض المحتلة بمسيرات وفعاليات شعبية غاضبة كما توجهوا بالتحية لأبطال المقاومة الفلسطينية الذين سطروا انتصارا" كبيرا" فقد قدموا أروع ملاحم البطولة في مواجهة العدوان الاسرائيلي الهمجي على قطاع غزة وأشاروا الى أن المقاومة الفلسطينية بأفعالها البطولية اكدت انها لن تسمح للاحتلال بالاستفراد بالقدس وبأبناء القدس  وبأهلنا في الضفة الفلسطينية وهي رسالة واضحة على أن الشعب الفلسطيني واحد وموحد  على امتداد الأراضي الفلسطينية وسيواصل نضاله المشروع حتى تحقيق أهداف شعبنا بالحرية والاستقلال والعودة ، كما أشار الرفاق الى ضرورة استثمار الوحدة الميدانية التي جسدتها المقاومة الفلسطينية وضرورة ان تغادر القيادة الفلسطينية أوهام استنئاف المفاوضات والمطلوب الان مواصلة المقاومة بكافة أشكالها واستعادة الوحدة الداخلية بحوار وطني فلسطيني،  وتوجه الرفاق بالتحية لكافة الدول والقوى الداعمة للقضية الفلسطينية ولسوريا لمواقفها الثابتة والداعمة للقضية الفلسطينية ولقوى المقاومة الفلسطينية وأكد الرفاق أن الشعب الفلسطيني وهو يحيي الذكرى الثالثة والسبعين للنكبة الكبرى إنما سيبقى متمسكا" بحقوقه الوطنية المشروعة بالعودة الى الديار  والممتلكات ونيل حق تقرير المصير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة  وعاصمتها القدس .
disqus comments here