وزير الخارجية اليوناني السابق يؤكد مواقف حزب سيربزا من التضامن مع شعبنا

استقبل سفير دولة فلسطين مروان طوباسي وزير الخارجية السابق ومسوؤل العلاقات الدولية في حزب سيريزا التحالف التقدمي المعارض، جورج كاتروغالوس يوم أمس الجمعة.

وأعرب كاتروغالوس عن موقفه وموقف حزبه من التضامن مع شعبنا الفلسطيني الذي يتعرض لظلم تاريخي، معربا عن ارتياحه لوقف العدوان على شعبنا اينما كان في فلسطين من خلال اتفاق وقف إطلاق النار، وأمله بان يمهد ذلك سريعا لافق يؤدي لعملية سياسية جادة برعاية دولية تنهي الاحتلال والى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وفق حدود عام ٦٧ وحل قضية اللاجئين علي أسس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة و القانون الدولي ، كما ونقل تحيات وتضامن رئيس الحزب أليكسيس تسيبراس .

كما وأكد تضامن الشعب اليوناني الصديق بالماضي والحاضر مع الكفاح العادل للشعب الفلسطيني .

من جهته السفير طوباسي رحب بهذا التواصل المستمر مع حزب سيريزا وثمن تضامن سيريزا الثابت من خلال المواقف والفعاليات والمظاهرات التي نفذها حزب سيريزا.

وشكر مكونات الشعب اليوناني الصديق على وقفته المتضامنه والمستمرة مع شعبنا وأثرها في وقف العدوان الهمجي في إطار التضامن الدولي الشعبي المتصاعد ، وأكد على ضرورة العمل من أجل إنهاء الاحتلال الاستيطاني وتمكين شعبنا من حقه بتقرير المصير واستقلاله الوطني في دولته المستقلة وعاصمتها القدس وحل قضية اللاجئين وفق القرار ١٩٤ وإطلاق سراح كافة الأسرى وهو الطريق الوحيد للسلام والأمن والاستقرار بالمنطقة.

وأكد السفير طوباسي بان ما تقوم به دولة الاحتلال من جرائم ليس دفاعا عن النفس كما تدعي أمام العالم ، وانما امعاناً في احتلالها واستيطانها الاستعماري التوسعي وهي الدولة النووية التي لا تحتاج لحماية احد ، بل شعبنا الفلسطيني هو من يحتاج إلى الدفاع عن نفسه والحماية الدولية من استمرار الجرائم بحقه.

كما وأشار الى الارتياح من تصريحات وزير خارجية اليونان الأخيرة بعد زيارته فلسطين التي أكد فيها على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام ٦٧ والقدس الشرقية كعاصمة لها سندا لمبداء حل الدولتين والقانون الدولي ، وطالب السفير طوباسي بعمل جاد في هذا الاتجاه.

كما وشكر استعداد اليونان وفق طلبنا منهم كما قال السفير ، تقديم المساعدة الإنسانية للجرحى من ابناء شعبنا في غزة بالتعاون مع الشقيقة مصر .

 
disqus comments here