صالح ناصر يخاطب الشعب والمقاومة: بوحدتكم وتضحياتكم صنعتم الانتصار في معركة «سيف القدس» رغم الآلام والدمار

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومسؤولها في قطاع غزة صالح ناصر، أن الانتصار الذي حققه شعبنا الفلسطيني في معركة «سيف القدس»، ما كان له أن يتحقق لولا الصمود الأسطوري للشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة في الميدان.
وقال ناصر، «شعبنا بصموده وتضحياته انتصر رغم الآلام والدمار والجراح والتشريد والشهداء، والاحتلال فشل فشلاً ذريعاً في تحقيق أهدافه رغم استخدامه القوة المفرطة والمميتة ضد المدنيين العزل».
وتوجه ناصر بالتحية لشعبنا الصامد في كل مكان، وهو ينعى الشهداء الأبطال ويتقدم لعوائلهم بتحية الفخر والاعتزاز، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى الميامين، وأكد أن الدم الفلسطيني لم يكن ولن يكن يوماً رخيصاً وسوف يدفع الاحتلال الثمن غالياً لهذه الدماء التي سالت على التراب الفلسطيني، والجرائم التي ارتكبها بإحالة مجرمي الحرب الإسرائيليين لمحكمة الجنائية الدولية.
وأضاف ناصر مخاطباً الشعب والمقاومة «بوحدتكم وتضحياتكم صنعتم الانتصارات، وهزمتم العدوان، وبنيتم معادلة جديدة في وضع قضيتكم الفلسطينية في مكانها الصحيح إقليمياً ودولياً، وأسقطتكم صفقة القرن ومخططات التطبيع».
وختم ناصر تصريحه مشدداً على أن شعبنا حسم خياراته نحو وحدة الشعب والمقاومة في الميدان وهي التي ستشق طريقها كحل للقضية الفلسطينية وكنس الاحتلال والاستيطان من أرضنا وقدسنا والفوز بالحقوق الوطنية المشروعة، وحقه بالحرية والعودة والاستقلال ■


 




disqus comments here