الاحتلال يواصل انتهاكاته: اقتحام جديد للأقصى وإغلاق الشيخ جراح وإصابات واعتقالات في الضفة الغربية

واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، يوم أمس الجمعة، انتهاكاتهم بحق أبناء شعبنا ومقدساتهم وممتلكاتهم، وجددت شرطة الاحتلال اعتدائها على المصلين في المسجد الأقصى، وأغلقت مداخل حي الشيخ جراح، وقمعت مسيرات تضامن مع "الأقصى" والقدس انطلقت في عدد من محافظات الضفة الغربية، فيما تم اعتقال عدد من المواطنين.

إصابات واعتقالات خلال اقتحام الاحتلال باحات الأقصى وإغلاق حي الشيخ جراح

أصيب 20 مواطنا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، واعتقل آخرون، خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى، عقب صلاة اليوم الجمعة.

واقتحمت قوات الاحتلال "الأقصى" والمصلى القبلي ومصلى باب الرحمة وأجبرت المصلين على الخروج منها، وأخلت باحات الأقصى واعتدت على المصلين، وأطلقت قنابل الصوت والرصاص المطاطي المغلف بالمطاط صوبهم في صحن قبة الصخرة، وقرب بابي الأسباط والسلسلة.

من جانب آخر، شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي إغلاقها لمداخل حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، وأقامت حواجز عسكرية وأعاقت حركة السكان، في الوقت الذي سمحت فيه للمستوطنين باستباحته، في مسعى لإحباط المسيرة الأسبوعية التي ينظمها نشطاء دوليون ضد عمليات التهجير التي تستهدف عائلات الحي.

وفي شأن آخر،  اعتدت قوات الاحتلال على مشاركين في مسيرة مركبات، انطلقت من حي جبل المكبر باتجاه المسجد الأقصى المبارك.

ومنع الاحتلال المسيرة من إكمال طريقها للأقصى وأرسلت تعزيزات إلى حي جبل المكبر وأقامت حواجز على مداخله.

عشرات المصابين في مواجهات مع الاحتلال في مناطق الضفة الغربية

أصيب مواطن بالرصاص الحي والعشرات بالاختناق، عقب إطلاق قوات الاحتلال الرصاص والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين على جسر حلحول على مدخل مدينة الخليل الشمالي.

كما أصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة سلمية في مدينة الخليل، دعما وإسنادا للقدس ونصرة للشهداء في غزة.

وأصيب عشرات المواطنين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة سلمية توجهت إلى المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم اسنادا للقدس وأهلنا في أراضي الـ48 ونصرة للشهداء في غزة.

كذلك أصيب عشرات المواطنين بالاختناق في مواجهات مع قوات الاحتلال على المدخل الشمالي لبلدة تقوع، وعلى المدخل الغربي لبلدة بيت فجار بمحافظة بيت لحم.

وأصيب شاب برصاص "التوتو" في منظقة الفخذ، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في قرية النبي صالح شمال غرب رام الله.

وفي قرية نعلين غرب المحافظة، أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جيش الاحتلال خلال قمع مسيرة انطلقت إلى موقع بوابة جدار الضم والتوسع المقام على أراضي جنوب البلدة، إسنادا للقدس ونصرة لقطاع غزة.

وأصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع قوات الإسرائيلي قرب حاجز "بيت ايل" العسكري، عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

واندلعت كذلك مواجهات في بلدة المغير شمال شرق رام الله، مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي أطلقت الغاز المسيل للدموع والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي شابا بعد الاعتداء عليه بالضرب، خلال قمع مسيرة انطلقت صوب حاجز تياسير العسكري شرق محافظة طوباس نصرة لأهلنا في القدس المحتلة.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة شبان، خلال مواجهات اندلعت في عاطوف شرق بلدة طمون، جنوب طوباس.

وفي السياق، أفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن طواقمهما تعاملت مع 120 إصابة، بينها 5 إصابات بالرصاص الحي و22 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و92 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، وحالة سقوط، خلال مواجهات شهدتها محافظة نابلس.

وشهدت بلدة بيتا، وحاجز حوارة العسكري جنوبا، وقرية بيت دجن وحاجز بيت فوريك العسكري شرقا، مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال.

وأصيب ثلاثة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال قمع  مسيرة قرية كفر قدوم السلمية الاسبوعية، المنددة بالاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ 18 عاما.

كما أصيب عدد من المواطنين في اعتداء لمستوطني "كريات أربع" على المواطنين وسط مدينة الخليل.

وهاجم عشرات المستوطنين المسلحين من مستوطنة "كريات أربع" تحت حماية جنود الاحتلال منازل المواطنين في حي واد الحصين بالحجارة وغاز الفلفل وأطلقوا الرصاص الحي، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين من عائلتي ابو اسعيفان والجعبري بحالات اختناق، جرى علاجها من قبل طواقم الهلال الأحمر ميدانيا

اعتقالات في الضفة الغربية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب رمزي البرادعي (38 عاما) بعد اقتحام منزله في منطقة الجلاجل قرب بلدة بني نعيم شرق الخليل.

ورمزي هو شقيق الشهيدة وفاء البرادعي، التي استشهدت قبل يومين، برصاص احد المستوطنين، قرب مستوطنة "كريات أربع" شرق الخليل، وما تزال قوات الاحتلال تحتجز جثمانها.

كما اعتقلت قوات الاحتلال الشاب عدي الهريمي (20 عاما)، بعد دهم منزل ذويه وتفتيشه في قرية أبو انجيم شرق بيت لحم.

وفي مدينة القدس، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر نهاد زغير (42 عاما)، عقب مداهمة منزله في البلدة القديمة، والشاب محمد فروخ من حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

كما اعتقلت قوات الاحتلال مساء، الشاب مأمون حسين فلاح النتشة (22 عاما) اثناء عودته إلى منزله عبر حاجز الاحتلال العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، واقتادته الى معسكرها في تل الرميدة.

ويضاف إليهم 4 مواطنين جرى اعتقالهم خلال المواجهات مع قوات الاحتلال في طوباس، وعدة مواطنين اعتقلتهم شرطة الاحتلال خلال محاولة التصدي لاقتحام المسجد الأقصى المبارك.

disqus comments here