أشاد بالتزام شعبنا بالإضراب الشامل .. صالح ناصر يدعو لتصعيد الانتفاضة والمقاومة ضد الاحتلال وصولاً للمقاومة الشاملة

أشاد صالح ناصر عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ومسؤولها في قطاع غزة، بالتزام جماهير شعبنا الفلسطيني في الضفة الفلسطينية والقدس المحتلة ومناطق الـ48، بالإضراب الشامل الذي دعت إليه لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الـ48، احتجاجاً على عمليات القتل والبطش والقهر، وإحراق المنازل، وتدمير المؤسسات الاقتصادية والاعتقالات الجماعية على يد المنظومة الأمنية للنظام الصهيوني الفاشي، وعصابات الرعاع من المهاجرين والمستوطنين اليهود. وشدد ناصر على أن التزام شعبنا في كل مكان بالإضراب الشامل اليوم الثلاثاء، تأكيد على وحدة الشعب الفلسطيني والوطن فلسطين والقضية الوطنية والنضال في كافة الميادين. وقال ناصر: «ما يشهده قطاع غزة من صمود بطولي لشعبنا ومقاومته، وما تشهده القدس والشيخ جراح وعموم الضفة الفلسطينية من هبة وانتفاضة شعبية، وأنحاء مناطق الـ48 من هبات وتحركات شعبية، ما كان ليتحقق لولا تضحيات شعبنا ومقاومته وحركته الوطنية على كامل الأراضي الفلسطينية ومخيمات اللجوء والشتات وبلاد الاغتراب». وشدد ناصر أن معركة القدس هي معركة الشعب والأرض والبيت الفلسطيني في كل مكان في مواجهة عدوان الاحتلال ومخططاته ومشاريعه العدوانية التي تستهدف حقوق الشعب الفلسطيني. داعياً لمواصلة التحركات ومسيرات التحدي والاشتباك الميداني مع قوات الاحتلال وعصابات المستوطنين وتصعيدها نحو المقاومة الشعبية الشاملة فوق كل شبر من أرض فلسطين. وأكد ناصر ضرورة تشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية، والهيئة الوطنية لإنجاز استراتيجية المواجهة الوطنية، مشدداً ضرورة إزالة كافة العقبات والعوائق التي تحول دون استنهاض المقاومة الشعبية الشاملة بكافة أدواتها وأشكالها وأساليبها على طريق التحول إلى عصيان وطني لدحر الاحتلال وتفكيك الاستيطان

■ الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين

المكتب الصحفي/ قطاع غزة

18/5/2021

disqus comments here