1 مقابل 26..هنغاريا تفشل بيانا مشتركا للاتحاد الأوروبي اعتبرته "متحيزا" ضد إسرائيل

افشلت هنغاريا اليوم بيانا مشتركا للاتحاد الاوربي يطالب بوقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية والذي ايدته 26 دولة من 27 دولة، وكانت هنغاريا الدولة الوحيدة التي عارضت تأييد البيان خلال اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي اليوم والذين عقدوا اجتماعا خاصا حول الحملة العسكرية في غزة، باعتباره "متحيزا" ضد اسرائيل، وتعتبر هنغاريا أقرب حلفاء إسرائيل في الاتحاد الأوروبي.

وبسبب عدم وجود اجماع على تأييد البيان المشترك نشر وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيف بوريل بيانا من قبله حول التصعيد الحالي. وطالب خلاله بوقف لإطلاق النار يوقف القتال وقال "ان مقتل الأطفال هو أمر غير مقبول".

 بوريل ادان إطلاق القذائف التي تطلقها الفصائل الفلسطينية تجاه إسرائيل وقال "رد إسرائيل يجب ان يكون متناسبا ومتناسقا مع القانون الدولي". وقال بوريل ان بيانه مقبول على جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي باستثناء هنغاريا. 

وزير خارجية هنغاريا بيتر زيجارتو هاجم خلال الاجتماع "النهج الأحادي الجانب لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي ضد إسرائيل" وقال: "يوجد لدي مشكلة عامة مع جميع البيانات الأوروبية ضد اسرائيل، هم بشكل عام احاديات جدا. وهذه البيانات لن تساعد، خصوصا في هذه الظروف التي يتزايد بها التوتر"

وأضاف زيجارتو: "على الديبلوماسية الأوروبية ان تشمل فقط احكام وعقوبات وبيانات سلبية. انا اعتقد ان احكام اقل، وعظ اقل، انتقاد اقل، تعاون أقل وأكثر تعاون سيعيد الى الاتحاد الأوروبي الكثير من القوة".

disqus comments here