الديمقراطية / اقليم سوريا تشارك في الوقفة التضامنية أمام الأمم المتحدة بدمشق

شاركت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين / إقليم سوريا بوفد ضم الرفاق حسن عبد الحميد عضو المكتب السياسي للجبهة / أمين اقليم سوريا والرفاق أحمد صالح و أمجد سويد أعضاء اللجنة المركزية وعدد من الرفاق أعضاء قيادة اقليم سوريا ومنظمات الجبهة في المخيمات الفلسطينية في دمشق في الوقفة التضامنية التي دعت لها الفصائل الفلسطينية أمام مكتب الأمم المتحدة بدمشق يوم 18/5/2021 , ردد المشاركون الشعارات الوطنية والتحية لأهلنا الصامدين في قطاع غزة والضفة الفلسطينية والقدس ومناطق 48 .
هذا وسلم الأخ أبو مجاهد منسق حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في الساحة السورية مذكرة بإسم المشاركين أشارت إلى جرائم الإحتلال بالقتل الذي استهدف النساء والأطفال وتهديم المباني , وطالبت الأمين العام للأمم المتحدة بالوقف الفوري للعدوان ورفع الحصار الظالم على قطاع غزة وإعادة إعمار ما تم تدميره , وسار المشاركون بمسيرة من أمام مبنى الأمم المتحدة بإتجاه اتستراد المزة .
هذا وأدلى الرفيق حسن عبد الحميد بالتصريح التالي :  
هذه الصرخة الفلسطينية السورية من أمام مبنى الأمم المتحدة في دمشق , تطالب كافة المؤسسات الدولية والحقوقية وجمعيات حقوق الإنسان والأمين العام للأمم المتحدة لوقف الحرب الظالمة وارهاب الدولة المنظم الذي تقوم به قوات الإحتلال ونطالب بمحاكمتهم على ما اقترفوه من جرائم ضد الشعب الفلسطيني التي راح ضحيتها النساء والأطفال وتهديم المباني على رؤوس ساكنيها على مرأى ومسمع العالم بدعم وإسناد من قبل الولايات المتحدة الأمريكية التي أفشلت وللمرة الثالثة استصدار قرار عن مجلس الأمن يطالب بالوقف الفوري للعدوان .  
في هذه الوقفة نؤكد وقوفنا إلى جانب أهلنا على امتداد الأرض الفلسطينية ونحيي صمودهم ونحيي كافة الدول التي تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه الوطنية في الحرية والإستقلال والعودة وبالقدس عاصمة أبدية لفلسطين . 

disqus comments here