الإضراب الشامل يعم الضفة وأراضي (48) تضامناً مع غزة والقدس

عمّ الإضراب الشامل صباح يوم الثلاثاء، جميع محافظات الضفة الغربية وأراضي 48، تضامناً مع القدس غزة ورفضاً للعدوان الإسرائيلي عليها.

وسيكون الإضراب الشامل، في كافة مناحي الحياة التجارية، والتعليمية، بما فيها المؤسسات الخاصة والعامة، والمدارس والجامعات وكذلك المصارف ووسائل النقل العام.

وبدأت المسيرات في الضفة الغربية تجوب الشوارع، بالتزامن الإضراب الشامل.

وأعلنت حركة فتح "م7" صباح يوم الاثنين عن، الإضراب العام والشامل بكل مناحي الحياة، في محافظات الضفة، يوم  الثلاثاء  18 مايو 2021، والاستنفار على كل نقاط التماس.

وأكدت فتح في بيان صدر عنها، أن إعلان الإضراب الشامل يأتي "في ظل تصاعد وتيرة الهجمة الصهيونية، على شعبنا الصامد في الداخل المحتل وعنجهية العدوان على قطاع غزة الحبيب، واستمرار سياسات التهجير والتهويد في القدس المحتلة، ودفاعاً عن كرامة شعبنا ومقدراته".

وأضافت، أن الشعب الفلسطيني يخوض معركة مصيرية، على كل الأصعدة، والمستويات، وهو ما يتطلب تحصين الوحدة الداخلية وتوسيع دائرة الاشتباك مع العدو أينما وجد.

ودعت، الفعاليات الوطنية والنقابية والشعبية، إلى النفير العام في كافة محافظات الوطن، استجابة لنداء شعبنا في الداخل المحتل ونصرة لقطاع غزة، والقدس الشريف.

وطالبت الحكومة الفلسطينية إلى توجيه تعليماتها للقطاعات الرسمية والخاصة الإضراب والمشاركة الفاعلة في فعاليات الغضب الشعبي.

disqus comments here