ترودو يُندد بمعاداة السامية والإسلام في مظاهرات بكندا

ندّد رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، بالعنف ومعاداة للسامية والإسلام، خلال تظاهرات في نهاية الأسبوع في عدد من مدن البلاد، خاصةً في تورونتو حيث اندلعت صدامات بين متظاهرين مناصرين للفلسطينيين، وآخرين متضامنين مع إسرائيل. وأكّد ترودو "الحق في التجمع السلمي وحرية التعبير في كندا"، مشدداً في تغريدة على تويتر على أنه من غير الوارد التسامح مع "معاداة السامية أو معاداة الإسلام أو الكراهية".

وأدان رئيس الوزراء "بشدة الأقوال المهينة والعنف الذي شهدناه خلال تظاهرات" في عدد من مدن البلاد في نهاية الأسبوع.

وجاءت تغريدة ترودو بعد أن استخدمت الشرطة في تورونتو الأحد الغاز المسيل للدموع، إثر صدامات  خلال تجمع داعم لإسرائيل بين متظاهرين مؤيدين للفلسطينيين، وآخرين مناصرين للدولة العبرية.

وتجمع مئات المتظاهرين في ساحة وسط مونتريال رافعين الأعلام الإسرائيلية للتعبير عن تضامنهم مع إسرائيل.

لكن التظاهرة التي بدأت بهدوء تعكرت، بعد وصول متظاهرين مؤيدين للفلسطينيين، ما أجج التوتر بين المجموعتين ودفع شرطة مدينة مونتريال إلى إعلان التظاهرة "غير قانونية".

وتدخلت شرطة مكافحة الشغب وأطلقت الغاز المسيل للدموع للفصل بين المجموعتين وتفريقهما، وفق مراسل وكالة فرانس برس.

وعلى مدى ساعات تعقبت الشرطة أعداداً من المتظاهرين المؤيدين للفلسطينيين الذين تفرقوا ثم عادوا للتجمع في وسط المدينة في شوارع تضم أسواقاً مزدحمة بالمارة.

وتجمع آلاف من المتظاهرين المؤيّدين للفلسطينيين السبت في الموقع نفسه، للتنديد بالقمع الإسرائيلي وبجرائم إسرائيل في غزة، وفق المتظاهرين.

ونُظمت السبت تظاهرات مؤيدة للفلسطينيين في مدن كندية عدة بينها تورونتو، وأوتاوا، وفانكوفر.

disqus comments here