رغم دعوات المستوطنين- اغلاق باب المغاربة امام الاقتحامات

أُغلق، باب المغاربة، اليوم الأحد، أمام اقتحامات المستوطنين، رغم الدعوات التي أطلقتها "جماعات الهيكل المزعوم" لتنفيذ اقتحامات للأقصى بمناسبة "عيد الأسابيع العبري".

واحتج المستوطنون ومنظمات الهيكل على اغلاق باب المغاربة، وطالبوا الشرطة بفتحه والسماح للمستوطنين باقتحامه.

وقال عضو الكنيست المتطرف ايتمار بن غفير "يجب أن يفتح لاقتحامات المستوطنين، الحكومة الاسرائيلية تمنح الارهاب جائزة بإغلاق الأقصى ومنع الدخول اليه.. من يحكم الأقصى".

أما المتطرف ارنون سيجل فقد قال:" استمر إغلاق "الهيكل".. دون إشعار مسبق.. أين المسؤولين، اذا استمر الوضع هكذا، سنمنع من الدخول الى "الهيكل"، كما الانتفاضة الثانية "2000-2003".

كما نشر اساف فريد الناطق باسم منظمات الهيكل:" اغلق الحرم في وجه اليهود منذ قرابة الاسبوعين، يجب أن لا يستمر ذلك، كنا نأمل أن يفتح لليهود في "يوم القدس"، لكن بقرار سياسي لم يتم ذلك، والوضع يستمر حتى اليوم".

وشهد المسجد الأقصى، خلال الأسبوع الماضي، مواجهات يومية، ردا على دعوات المستوطنين لتنفيذ اقتحامات له "في الثامن والعشرين من شهر رمضان"، بمناسبة ما يسمى "توحيد القدس"، الا ان الفلسطينيين أحبطوا الاقتحامات ومنعوها، وأصيب المئات منهم بعضهم بجروح خطيرة، كما اعتقل العشرات وابعد عن الأقصى.

ويقتحم المسجد الأقصى، عبر باب المغاربة، الذي تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلال القدس، بحراسة قوات الاحتلال، وتنظم الاقتحامات يوميا باستثناء يومي الجمعة والسبت، خلال فترة اقتحامات صباحية، وبعد الظهر.

 

 
disqus comments here