وقفة جماهيرية حاشدة في الدنمارك، اسنادا ودعما للهبة الجماهيرية الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة

بدعوة من الجمعيات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في "كوبنهاغن" ومقاطعة "شيلاند" . نظمت وقفة جماهيرية حاشدة، حضرها حشد من أبناء الجالية الفلسطينية والجاليات العربية، وفعاليات وطنية واجتماعية، وعددا من المتضامنين الدنماركيين والأجانب، وذلك دعما لأبناء الشعب الفلسطيني، في حي الشيخ جراح ومدينة القدس المحتلة. رفعت الاعلام الفلسطينية واليافطات المنددة بالاعتداءات الممارسة من قبل المنظمات الصهيونية، بحامية جيش الاحلال الإسرائيلي، على الفلسطينيين الأبرياء في حي الشيخ جراح، ومحاولة ارهابهم وطردهم بالقوة، للاستيلاء على ممتلكاتهم ومنازلهم، بفعل الإرهاب المنظم، في سياق تنفيذ خطة التطهير العرقي للوجود الفلسطيني في مدينة القدس المحتلة، بحيث أضحت 500 عائلة فلسطينية مهددة بالطرد، في سياق تطبيق صفقة القرن الامريكية ومشروع الضم الصهيوني، الذي يقوم على أساس تهويد مدينة القدس المحتلة، واحداث عملية تطهير عرقي بحق الشعب الفلسطيني. وطالب المتظاهرون الاتحاد الأوروبي والمجتمع الدولي للتحرك العاجل ووقف هذه النكبة الجديدة التي تنظم بحق الشعب الفلسطيني، وتوفير الحماية الكاملة للشعب الفلسطيني، خاصة العائلات المهددة بالطرد، كما نصت عليها القرارات الدولية، المتعلقة بالقضية الفلسطينية، مشددين ان الشعب الفلسطيني الذي يواجه هذا الإرهاب الممنهج، في مدينة القدس المحتلة، وفي ساحات المسجد الأقصى المبارك، أثبت للعالم اجمع انه قادر على الوقوف بوجه آلة الاجرام الصهيونية، وقطعان المستوطنين، وسيواصل نضاله وكفاحه حتى انتزاع كامل حقوق الوطنية وعلى رأسها حقه في تقرير المصير في دولته المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس وعودة اللاجئين كما اقرتها القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية.