الاحتلال يواصل التصعيد: شهيد من الخليل واعتقالات واعتداء على الممتلكات واقتحام للمقدسات (الثلاثاء)

واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، يوم الثلاثاء، انتهاكاتهم وجرائمهم بحق أبناء شعبنا ومقدساتهم وأملاكهم.

وأعلنت وزارة الصحة، اليوم، استشهاد شاب عقب إصابته برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي جنوب محافظة بيت لحم.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على الشاب عاهد عبد الرحمن قوقاس اخليل /25 عاماً/ من بلدة بيت أمر شمال محافظة الخليل على مفرق "عتصيون"، شمال البلدة.

وأكد الناشط الإعلامي في بيت أمر محمد عوض أن قوات الاحتلال استدعت عائلة الشهيد قوقاس إلى مركز تحقيق "عتصيون"، كما أغلقت مدخل البلدة بالبوابة الحديدية ومنعت الدخول إليها أو الخروج منها.

وأصيب عشرات الشبان بالاختناق، مساء الثلاثاء، خلال مواجهات مع الاحتلال في البلدة.

وأفاد عوض، بأن مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال الذي اقتحم منطقة عصيدة في بلدة بيت أمر، أصيب خلالها عشرات الشبان بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

واقتحم مستوطنون، باحات المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة بأن عدداً من المستوطنين اقتحموا "الأقصى" من جهة المغاربة ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، قبل أن يغادروه من باب السلسلة.

وتأتي هذه الاقتحامات رغم تفشي فيروس "كورونا"، وتقييد حركة ونشاط المقدسيين والمصلين، بسبب تصاعد الحالة الوبائية.

وهاجم مستوطنون آخرون، مساء الثلاثاء، مركبات المواطنين قرب حي المصرارة وسط مدينة القدس المحتلة، لليوم الثاني على التوالي.

وأفاد شهود عيان، بأن مستوطنين أغلقوا شارع المصرارة من جانب "بوابة النفق"، عبر إشعال إطارات مطاطية، وهاجموا مركبات المواطنين بالحجارة، دون أن يبلغ عن إصابات.

واعتدى مستوطنون بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي، على مركبات المواطنين المارة على شارع رام الله- نابلس الرئيسي، قرب قرية اللبن الشرقية، جنوب نابلس.

ويذكر بأن عدداً من مستوطني مستوطنتي "عيلي، وشيلو" المقامتان على أراضي القرية وقرى شمال رام الله وجنوب نابلس، تجمهروا على مفترقات الشوارع المحيطة بالمستوطنتين، ورشقوا المركبات الفلسطينية بالحجارة، الأمر الذي اضطر سائقوها إلى البحث عن طرق بديلة طويلة.

 

كما هاجم مستوطنون، مركبات المواطنين، قرب بلدة سيلة الظهر، جنوب جنين.

وأفادت مصادر محلية، بأن مستوطنين رشقوا مركبات المواطنين المارة على شارع جنين– نابلس بالحجارة بالقرب من سيلة الظهر، ما أدى لتضرر مركبة، دون أن يبلغ عن إصابات.

من ناحية أخرى، ندد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ محمد أحمد حسين بعرض "جماعات الهيكل" على حكومة الاحتلال مقترحا لعرضه على الأوقاف الإسلامية في القدس والحكومة الأردنية، لتفكيك مسجد قبة الصخرة لإقامة "الهيكل" مكانها.

كما أبعدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الموظف بدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة عصام نجيب، عن المسجد الأقصى المبارك والطرق المؤدية إليه ومداخله لمدة 6 أشهر.

وقال نجيب، إن شرطة الاحتلال سلمته قراراً بالإبعاد، يشري منذ اليوم، وذلك بعد أسبوع من اعتقاله لتصديه لاقتحام عناصر من شرطة الاحتلال مصلى باب الرحمة بأحذيتهم.

واستولت قوات الاحتلال، على خيمتين ومرافق صحية متنقلة ومعدات للتنزه، في قرية النبي صموئيل شمال غرب مدينة القدس المحتلة، تعود ملكيتها للموطنين أنس عبيد، وماجد عيسى بركات.

وأفاد عبيد، بأن طواقم تابعة لسلطات الاحتلال برفقة الجنود اقتحمت أرضهما الواقعة قرب مدخل النبي صموئيل، والتي يعملان فيها على إنشاء متنزه للمواطنين، واستولت على خيمتين متنقلتين، وحمامات، وعشب صناعي/انجيل، ومقاعد وطاولات، ومستلزمات كهربائية.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجراً، 4 مواطنين من طولكرم بينهم أسيران محرران.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت محمد اسماعيل أبو ليفة /46 عاما/ من عزبة الجراد شرق طولكرم، والأسير المحرر رائد محمد قوزح /50 عاما/ من مخيم طولكرم، بعد مداهمة منزليهما.

كما اعتقلت تلك القوات الأسير المحرر عدنان تيسير سمارة /38 عاما/، وفؤاد الشلبي، عقب دهم منزليهما في مدينة طولكرم.

كذلك، اعتقلت قوات الاحتلال مواطنين واستولت على جرافة في قرية روجيب شرق نابلس.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة، غسان دغلس، إن قوات الاحتلال استولت على جرافة /دوسان/ كبيرة تعود للمواطن ماجد ابراهيم دويكات كانت تعمل في منطقة خلة راجح إلى الشمال الشرقي من قرية روجيب واعتقلته هو ومقاول البناء الذي يعمل في أحد المنازل قيد الإنشاء في نفس المنطقة، واقتادتهما إلى مستوطنة /ايتمار/ إلى الشرق من القرية.

وأضاف أن قوات الاحتلال أبلغتهما بالتوقف عن العمل بحجة أنها مناطق تخضع للسيطرة الإسرائيلية، وسيتم إصدار أوامر رسمية تمنعهم من الاستمرار بعملية البناء.

كما اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم، مواطناً من مدينة نابلس.

وأفادت مصادر أمنية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن ياسر المدموج، عقب دهم منزله في الجبل الشمالي للمدينة، وتفتيشه.

واعتقلت قوات الإحتلال، شاباَ من قرية رمانة غرب جنين.

وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، أن قوات الإحتلال اعتقلت الشاب كريم أحمد العمور أثناء تواجده قرب جدار الفصل العنصري المقام على أراضي قرية عانين غرب جنين.

وهدمت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مساء الثلاثاء، غرفة زراعية في أراضي بلدة الخضر جنوب بيت لحم.

وأفاد الناشط أحمد صلاح، بأن الاحتلال هدم غرفة زراعية تعود للمواطن ابراهيم أحمد غنيم في منطقة الاقطع جنوب البلدة، إضافة إلى تدمير عدد من أشتال الزيتون والكرمة.

وأشار صلاح إلى أن الاحتلال صعد في الأيام الماضية من هجمته على أراضي بلدة الخضر، تمثلت بهدم عدد من السقائف والغرف الزراعية.

كما هددت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بهدم وحرق 13 "كشكاً" تجارياً، في قرية عانين، غرب جنين.

وقال راضي خضور، صاحب كشك تجاري، إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، الواقعة بمحاذاة جدار الضم العنصري، لليوم الثاني على التوالي، وهددت بهدم وحرق "الأكشاك" وإطلاق النار عليها، إذا لم يتم إزالتها، علما أنها تقع بالقرب من مدرسة الذكور، وهي ضمن مخطط القرية.

وداهمت قوات الاحتلال قرية تياسير واحتجزت جرافة.

وقال معتز بشارات مسؤول ملف الأغوار بمحافظة طوباس، إن قوات الاحتلال اقتحمت المنطقة الواقعة شرق قرية تياسير، واحتجزت جرافة "باجر" لبرهة من الوقت، تعود ملكيتها لمقاول يعمل في شق طريق زراعية ممولة من وزارة الحكم المحلي.

يذكر أن قوات الاحتلال كثفت خلال الأشهر الفائتة من ملاحقة واحتجاز الجرافات والمعدات خلال عملها في شق الطرق الزراعية في الأغوار الشمالية.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، حي الطيرة في مدينة رام الله، وداهمت عددا من المنازل، وفتشتها.

وأفادت مصادر أمنية، بأن قوات الاحتلال داهمت عدداً من منازل المواطنين، فجراً، وفتشتها، أعقب ذلك اندلاع مواجهات، أطلقت خلالها تلك القوات قنابل الغاز المسيل، وقنابل الصوت، دون وقوع إصابات أو اعتقالات.

يذكر أن قوات الاحتلال اقتحمت حي الطيرة قبل عدة أيام، واعتقلت المواطنة حنين نصار، زوجة الأسير رامي فضايل، بعد دهم منزلها.

كما داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، مناطق عدة في محافظة بيت لحم، واقتحمت منازل وفتشتها.

وأفادت مصادر أمنية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة بيت لحم، ونفذت عمليات دهم وتفتيش في جبل الموالح، وجبل هندازة، ومناطق: رخمة، ورفيديا، وبيت تعمر شرقا، حيث داهمت منزلي الشقيقين محمد أحمد رزق ومؤيد وعبثت بمحتوياتهما.

وأضافت المصادر أن موجهات اندلعت في جبل الموالح مع جنود الاحتلال الذين أطلقوا قنابل الغاز والصوت، دون أن يبلغ عن إصابات.

وأعاقت قوات الاحتلال حركة المواطنين جنوب جنين وكثفت من تواجدها العسكري في المحافظة.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز عسكري "دوتان" أوقفت عشرات المركبات المارة، ودققت في بطاقات المواطنين واستجوبتهم، ما أدى الى إعاقة تحركات المواطنين والتسبب بأزمة مرورية خانقة، كما كثفت قوات الاحتلال من تواجدها العسكري في محيط حي الألمانية في جنين.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت منتصف الليلة الماضية، مدينة طوباس، وداهمت منزلين، وفتشتهما.

وقال رئيس نادي الأسير في طوباس محمود صوافطة، إن قوات الاحتلال داهمت منزلي المواطنين منير فقها وعدي الشحروري في المدينة، وفتشتهما، دون أن يبلغ عن اعتقالات.

 

disqus comments here