دويكات: سنطرد المستوطنين من بؤرة بيتا كما طردناهم من جبل العرمة

■ أكد محمد دويكات، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وأحد قادة المقاومة الشعبية في مواجهة الاستيطان، في محافظة نابلس، وعموم أنحاء الضفة الفلسطينية إن شعبنا الفلسطيني، في المحافظة لن يتراجع عن موقفه في الاشتباك اليومي مع الثورة الاستيطانية في جبل صبيح، في بلدة بيتا، إلى أن يحمل المستوطنون عصاهم ويرحلوا عن البلدة بلا عودة. وقال دويكات في حديث لفضائية فلسطين من ميدان الاشتباك مع البؤرة الاستيطانية في بلدة بيتا، إن شعبنا، وكما نجح في طرد عصابات المستوطنين في جبل العرمة، في محافظة نابلس، سوف ينجح بالضرورة في طردهم من بيتا، ومن كل شبر من أرضنا الفلسطينية، لنقيم دولتنا المستقلة كاملة السيادة، على حدود 4 حزيران (يونيو) 67 وعاصمتها القدس. وأضاف دويكات: إن معركة بيتا، هي كمعركة بيت دجن، جزء لا يتجزأ من معركة القدس وكفر قدوم، والخليل، ورام الله وجنين، وغيرها من مدن الضفة الفلسطينية وبلداتها ومخيماتها. وأشاد دويكات بوحدة شعبنا في مقاومته المفتوحة ضد قوات الاحتلال وعصابات المستوطنين، دفاعاً عن كرامته الوطنية، وكرامة أرضه، وحريته، وحقوقه الوطنية المشروعة غير القابلة للتصرف، في تقرير المصير والاستقلال والعودة .

■ الاعلام المركزي

disqus comments here