أسيران من الضفة يدخلان أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال

يدخل يوم التاسع من مايو، أسيران من الضفة الفلسطينية المحتلة أعوامًا جديدة في سجون الاحتلال، أحدهما محكوم بالمؤبد، وهما:

الأسير معمر فتحي شريف أبو الشيخ شحرور (42 عامًا) من مدينة طولكرم وهو محكوم بالسجن 29 مؤبدًا بالإضافة إلى 20عامًا وهو معتقل عام 2002، وأمضى 19 عامًا في السجون.
يذكر أن الأسير  شحرور اعتقل بعد مطاردة لشهور، وتعرض لتحقيقٍ قاسٍ لأكثر من أربعة أشهر في مركز الجلمة وعسقلان، حيث كان الاحتلال يصنفه أسيرا خطيرا، ووجه له تهمة التخطيط لعملية فندق (بارك) الشهيرة التي نفذها الاستشهادي عبد الباسط عودة عام 2002، وكان من أبرز الأسرى الذين خاضوا إضرابًا عن الطعام في 17 من نيسان/ أبريل عام 2012 لمدة 28 يومًا.

كما أن السجن لم يمنعه من اكمال تعليمه، فحصل على درجة البكالوريوس في تخصص العلوم السياسية والإعلام من جامعة الأمة للتعليم المفتوح بغزة وهو في الأسر.

والأسير كامل عبد الرحمن محمود منصور (41 عامًا) من مدينة نابلس، المعتقل منذ عام 2002، ومحكوم بالسجن 23 عامًا، وأمضى 19 عامًا متنقلاً في سجون الاحتلال.
يذكر أن والدي الأسير منصور توفيا أثناء اعتقاله وقد حرمه الاحتلال حق توديعهما.

disqus comments here