خلال مسيرة تضامنية وسط رام الله دعماً واسناداً للقدس رمزي رباح: التحرك الشعبي الذي يجري الآن هو نداء للقيادة الفلسطينية لتشكيل قيادة وطنية موحدة للمقاومة الشعبية

رام الله: قال رمزي رباح، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إن التحرك الشعبي الذي يجري الآن من أجل نصرة القدس والأقصى، هو نداء للقيادة الفلسطينية لتشكيل قيادة وطنية موحدة للمقاومة الشعبية، وتشكيل قيادات ميدانية لمواجهة إجراءات الاحتلال القمعية بحق أبناء شعبنا في القدس. جاء ذلك خلال مسيرة جماهيرية حاشدة نظمتها القوى الوطنية، ومؤسسات المجتمع المدني، ومؤسسات شبابية، مساء يوم الأحد 9/5/2021، دعماً واسناداً للقدس، انطلقت من وسط مدينة رام الله، باتجاه حاجز بيت إيل، شمال مدينة البيرة المحتلة. وأوضح رباح أن المسيرة الجماهيرية الداعمة للقدس، تأكد أن هناك إرادة شعبية لإعلاء راية المواجهة مع الاحتلال، والمقاومة الشعبية ضد الاحتلال، لافتاً إلى أن سياسة الرهان على إمكانية التقدم بالعملية السلمية مع الاحتلال لأ اساس له الآن في ظل ما يجري في القدس من انتهاكات وقمع للمقدسيين، وتدنيس الأماكن الدينية. ودعا رباح إلى تحويل هبة القدس إلى انتفاضة شاملة حتى يتراجع الاحتلال عن مشاريعه التهويدية والاستيطانية في القدس والضفة. ونوه رباح أن هذا التحرك الشعبي، قد يدفع المجتمع الدولي ومؤسساته للتحرك، من أجل تفعيل قراراته لتمكين الشعب الفلسطيني من إقامة دولته بعاصمتها القدس.

الاعلام المركزي

disqus comments here