اعقبها عشرات الاصابات.. الجبهة الديمقراطية تدين اعتداء جنود الاحتلال على المسيرة السلمية التي انطلقت إلى حاجز بيت إيل العسكري شمال مدينة البيرة المحتلة .

دانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، في بيانٍ صدر عنها مساء يوم الأحد، 9/5/2021، ما قام به جيش الاحتلال من اعتداء على المسيرة الجماهيرية السلمية التي إنطلقت من وسط مدينة رام الله، باتجاه حاجز بيت إيل العسكري، وذلك نصرةً للقدس والأقصى، وما تشهده المدينة المقدسة من اعتداءات ممنهجة وقمع للمقدسيين، ومن تدنيسٍ للأماكن الدينية في شهر رمضان المبارك. وأضافت الجبهة في بيانها، " ندين عنف جيش الاحتلال في قمعه الدموي للمسيرة الجماهيرية عند حاجز بيت ايل، حيث فتحت نيران اسلحتها على المتظاهرين، وأمطرتهم بوابل من القنابل الصوتية وقنابل الغاز السام، والذي أدى إلى وقوع عشرات الاصابات في صفوف المتظاهرين". وتابعت الجبهة " في الوقت الذي تحيي فيه الجبهة الديمقراطية مشاركة الشباب اللافتة من حيث حجم الحشد والحيوية والزخم في المسيرة فإنها تدين ما قام به جيش الاحتلال على قمعه الاجرامي والدموي للمسيرة، وتحمل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة المصابين". وكانت القوى الوطنية ومؤسسات المجتمع المدني، نظمت مساء اليوم الأحد مسيرة جماهيرية، نصرةً للقدس والأقصى، انطلقت من وسط رام اله، بإتجاه حاجز بيت إيل العسكري، ما أدى إلى وقوع مواجهات من الاحتلال، أصيب خلالها عدد من نشطاء اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني عرف منهم فارس بدر، والذي اصيب بالظهر بقنبلة غاز، والشاب علي يعقوب، الذي أصيب برصاصة مغلفة بالمطاط في الرأس نقل على اثرها الى المستشفى، والشاب عبد الحميد عوض، كما جرى اعتقال الناشط الشبابي ناجح كعابنة بعد اصابته بجراح طفيفة.

الاعلام المركزي

disqus comments here