مواجهات عنيفة بعد اقتحام المستوطنين لحي الشيخ جراح بالقدس المحتلة .

هاجم مئات المستوطنين الإسرائيليين، فجر الإثنين، منازل المواطنين الفلسطينيين، في حي الشيخ جراح، وسط القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، أن مئات المستوطنين وصلوا إلى حي الشيخ جراح، عبر عشرات الحافلات، وحاولوا اقتحام منازل المواطنين، لكن الشبان الفلسطينيين من كافة أنحاء المدينة هبوا إلى الحي للتصدي لهم، ما أدى إلى انسحابهم.

وعلى إثر ذلك، نشبت مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال، والشبان الفلسطينيين المتواجدين بالحي، حيث أطلقت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت

وأضافت المصادر، أن الشبان الفلسطينيين تسللوا إلى مقر المحكمة المركزية الإسرائيلية، القريبة من حي الشيخ جراح، وسط مدينة القدس، ورفعوا العلم الفلسطيني.

وفي المسجد الأقصى، أدى آلاف المصلين صلاة الفجر، ونظموا بعيد انتهاء الصلاة مظاهرة في ساحات المسجد، وهم يهتفون "بالروح بالدم نفديك يا أقصى".

وأعلنت جماعات المستوطنين، عزمها اقتحام المسجد يوم الإثنين، لمدة 4 ساعات بدءا من الساعة السابعة صباحا، بمناسبة ما يسمى بـ"يوم القدس" العبري الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية عام 1967.

وتجمع مئات المستوطنين فجر يوم الأثنين، استعداداً لاقتحام المسجد الأقصى، فيما احتشد الآلاف من الفلسطينيين داخل الأقصى للتصدي لهم.

disqus comments here