اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني "شباب"، يدين الاعتداءات الهمجية على أبناء شعبنا الفلسطيني، داخل المسجد الأقصى المبارك، وفي حي الشيخ جراح

يدين اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني "شباب"، ما تعرض له أبناء شعبنا الفلسطيني، يوم أمس بتاريخ (7\5\2021)، من اعتداءات إجرامية، داخل باحات المسجد الأقصى المبارك، وما أقدمت عليه قوات الاحتلال الإسرائيلي، من استخدام مفرط للعنف، ضد المصلين الأبرياء، مما أسفر عن إصابة أكثر من (140) إصابة مباشرة، وصفت بعضها بالخطيرة، في تعدي صارخ على الأماكن الدينية المقدسة، وانتهاك غير مسبوق، لحرية الشعوب في ممارسة شعائرها الدينية، خاصة في شهر رمضان المبارك، الذي يشهد تصعيدا ممنهجا وخطيرا، للهجمات الصهيونية المتكررة، بدعوات من منظمات يمينية متطرفة كجماعة " تدفيع الثمن"، و"حراس الهيكل"، التي تدعوا الى تنظيم حملة اقتحام واسعة، للمسجد الأقصى المبارك، تحت حماية وتغطية قوات الاحتلال الإسرائيلية كما يدين اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني "شباب"، ما يتعرض له أبناء شعبنا الفلسطيني، في حي الشيخ جراح، من هجمات صهيونية يومية، بالتزامن مع موعد الإفطار، في محاولة لإرهاب الشعب الفلسطيني، وطرده والاستيلاء على ممتلكاتهم ومنازلهم، كخطوة أولى على طريق طرد ما يقارب (500) عائلة فلسطينية، في تحضير لنكبة فلسطينية جديدة، يحضر لها على مرأى ومسمع من العالم أجمع، وفي تجاوز لجميع القرارات الدولية، التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة، وعلى رأسها القرار (2334)، الذي يدين الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، بما فيها داخل مدينة القدس المحتلة ويدعو اتحاد الشباب الأوروبي الفلسطيني "شباب"، المجتمع الدولي، والاتحاد الأوروبي، وجميع المنظمات الدولية، ومؤسسات حقوق الإنسان والجمعيات الحقوقية، والمنظمات الشبابية الأوروبية المساندة لنضال الشعب الفلسطيني، إلى التحرك العاجل، ووضع حد لعملية التطهير العرقي، التي ينفذها نظام الفصل العنصري (الأبارتهايد)، بأجهزته القمعية والأمنية وقطعان المستوطنين، كما يدعو أبناء جالياتنا الفلسطينية في أوروبا، إلى التحرك العاجل، ورفع الصوت عاليا، لفضح طبيعة المشروع التصفوي، الذي يستهدف حقوق شعبنا الوطنية، ولتشكيل رأي عام عالمي، مساند وداعم لصمود أبناء شعبنا في حي الشيخ جراح بشكل خاص، وفي مدينة القدس المحتلة بشكل عام، متوجها بالتحية، إلى أبناء شعبنا الفلسطيني، المقاوم والصامد على أرضه، والى الشباب والشابات الفلسطينيين، الذين يسطروا أروع ملاحم المواجهة والصمود في حي الشيخ جراح تثبيتا للحق الفلسطيني، الغير قابل للتصرف.

disqus comments here