سلطات الاحتلال تتراجع عن قرارها بالسماح لكبار تجار غزة من دخول إسرائيل والضفة

أعلن صالح الزق رئيس اللجنة المدنية في قطاع غزة، أن اسرائيل قررت وبشكل مفاجئ مساء يوم السبت تجميد قرارها السابق بالسماح بدخول رجال الأعمال من حمله بطاقه (BMC) عبر معبر بيت حانون- إيرز باتجاه إسرائيل والضفة والقدس لإشعار اخر.

وأكد الزق، أن هذا القرار المفاجئ من طرف الإسرائيليين غير واضح وغير مبرر وأن وزاره الشؤون المدنية تتواصل على كافة الصعد مع الجانب الإسرائيلي لثنيها عن قرار التجميد وعودة الأمور لسابق عهدها.

وكان الزق قد أكد يوم الجمعة الماضية، أن إسرائيل قد وافقت على خروج رجال الأعمال من حملة بطاقة BMC عبر معبر بيت حانون شمال قطاع غزة.

وأوضح الزق، أن هذا القرار يسري من يوم الأحد الموافق 9 مايو 2021، مشددًا على وجود مساعٍ لخروج باقي التجار.

وأوضح الزق، أن إسرائيل وافقت على دخولهم بشرط أن يكونوا قد تلقوا لقاح فيروس كورونا ، مؤكداً على ضرورة أن يبرز كل مغادر للمعبر بطاقة التطعيم الصادرة من وزارة الصحة الفلسطينية.

وحول موعد السماح لباقي تجار غزه والبالغ عددهم 7000 تاجر بالخروج، أكد الزق أن وزارة الشؤون المدنية تتابع مع الجانب الاسرائيلي ذلك متوقعاً ان تتم الموافقة في أقرب وقت.

وأكدت وسائل إعلام عبرية صباح يوم الأحد، أنّ إسرائيل جمدت تصاريح العشرات من "رجال الأعمال" من قطاع غزة.

وغرد مراسل صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية اليؤور ليفي عبر تويتر قائلاً: "في أعقاب تدهور الوضع الأمني، قررت وحدة تنسيق عمليات الحكومة في المناطق الليلة، تجميد إصدار تصاريح الدخول إلى إسرائيل لـ 350 رجل أعمال من غزة".

disqus comments here