الأردن وفلسطين يدعوان المجتمع الدولي لوقف ممارسات الاحتلال في القدس والمسجد الأقصى

 أكد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الأردنية أيمن الصفدي، ووزير خارجية دولة فلسطين رياض المالكي، يوم السبت، على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي خطوات فورية وفاعلة لوقف ممارسات الاحتلال الاسرائيلي اللاشرعية واللا إنسانية ضد الفلسطينيين في القدس المحتلة وفي المسجد الأقصى المبارك.

وحمل الوزيران، خلال محادثات أجرياها في إطار عملية تنسيق التحركات الإقليمية والدولية المستهدفة مواجهة الممارسات والاعتداءات الإسرائيلية سلطات الاحتلال مسؤولية التصعيد الخطير الذي تشهده القدس المحتلة.

وأكد الصفدي والمالكي أن القدس ومقدساتها خط أحمر وأن الانتهاكات الإسرائيلية هي خرق فاضح للقانون الدولي واستفزاز لمشاعر ملياري مسلم وجريمة ستؤجج الصراع وستدفع المنطقة نحو المزيد من التصعيد والتأزيم. 

وبدوره، أكد الصفدي أن الأردن، وبتوجيه ومتابعة من الملك عبدالله الثاني الوصي على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، سيتسمر في تكريس كل إمكاناته لحماية المقدسات وهويتها العربية الإسلامية والمسيحية والوضع القائم التاريخي والقانوني فيها والتصدي للاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية.

كما اكد الصفدي والمالكي، استمرار العمل المشترك لحماية حق الفلسطينيين في حي الشيخ جراح في بيوتهم ومنع ترحيلهم منها. 

وشدد الوزيران على أن الاحتلال الاسرائيلي بصفته القوة القائمة بالاحتلال يتحمل مسؤولية حماية حقوق الفلسطينيين في بيوتهم، محذران من أن ترحيل فلسطينيي حي الشيخ جراح من بيوتهم يمثل جريمة حرب، وخرق للقانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف واتفاقية لاهاي.

وبحث الوزيران التحضيرات للمؤتمر الطارئ لوزراء خارجية الدول العربية  الأسبوع القادم لبحث الأوضاع في القدس وأكدا استمرار التنسيق والعمل المشترك إقليميا ودوليا لمواجهة الانتهاكات الإسرائيلية وحماية الشعب الفلسطيني وحقوقه وخصوصا حقه في دولته المستقلة ذات السيادة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس المحتلة.

disqus comments here