قوات الاحتلال توقف الحافلات الذاهبة للأقصى وتمنع ادخال وجبات إفطار الصائمين

منعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم السبت، ادخال شاحنات تحمل وجبات إفطار للصائمين المعتكفين في المسجد الأقصى، وأوقفت باصات الفلسطينيين المتجهين من الداخل المحتل.

ويذكر بأن قوات الاحتلال منعت شاحنات تابعة للأوقاف الإسلامية من الدخول للمسجد الأقصى عبر باب الأسباط.

ويشار أن هذه الوجبات تقدم من الأوقاف الاسلامية سنويًا لمن يفطر في ليلة القدر في شهر رمضان المبارك.

وفي ذات السياق، أوقفت شرطة الاحتلال الحافلات القادمة من الداخل إلى القدس تحديداً عند قرية أبو غوش، وأجبرت شرطة الاحتلال السائقين على العودة.

وقرر المصلون المتوجهون للأقصى لاحياء ليلة القدر النزول من الحافلات والسير على الأقدام وصولاً إلى القدس.

وناشد الفلسطينيين السائرين في الطرقات، جميع المقدسيين وأهل القدس للتوجه لهم ومساعدتهم عبر إيصالهم بسياراتهم.

وخلال استجابة المقدسيين للمناشدات، تحركت مجموعة من الشباب المقدسيين بسياراتهم الخاصة من حي الصوانة إلى قرية أبو غوش على مشارف المدينة؛ لنقل الوافدين إلى الأقصى من الداخل المحتل بعد إنزالهم من الباصات من قبل قوات الاحتلال.

وذكرت مصادر محلية،أن شرطة الاحتلال نصبت حاجزًا في حي المصرارة المقابل لباب العامود؛ وتحتجز السائقين والمصلين الذين وصلوا القدس بالسيارات الخاصة.

وذكرت المصادر أن  شباب القدس أعادوا فتح إحدى الطرق بعد أن قامت شرطة الاحتلال بإغلاقها؛ لمنع الوافدين من الوصول للمسجد الأقصى.

disqus comments here