المالكي: تحركنا لعقد اجتماعات طارئة عربية واسلامية ودولية لنصرة القدس

صرح وزير الخارجية برام الله، رياض المالكي، انه وبناءا بناء على تعليمات  الرئيس عباس، تم التوجه  الى المنظمات الإقليمية والدولية بهدف إثارة قضية  القدس وما يحدث فيها من تصعيد ممنهج ومتعمد .

وقال المالكي، "تقدمنا باسم دولة فلسطين طلبات  لعقد هذه الاجتماعات الهامة، وبالفعل تم تحديد موعد يوم الاثنين لمجلس الجامعة العربية حضوريا وعلى مستوى المندوبين، ويوم الثلاثاء لمنظمة التعاون الاسلامي ايضا حضوريا على مستوى المندوبين. واضاف المالكي انه يتم العمل حاليا على بلورة بيان سياسي من اجل تقديمه للمناقشة في تلك الاجتماعات للتوافق عليه واقراره من قبل الدول الاعضاء."

واضاف المالكي، ان الخارجية تتحرك من أجل دعوة مجلس حقوق الإنسان للاجتماع بشكل طارىء لنفس الغرض، وكذلك دعوة مجلس الأمن الدولي لسرعة التداعي لعقد اجتماع استثنائي طارىء لمناقشة ما آلت اليه الأوضاع في مدينة القدس المحتلة، جراء سياسات التصعيد الإسرائيلية خاصة خلال شهر رمضان المبارك، ومن اجل فرض وقائع جديدة على الارض، بحكم الامر الواقع. 

واكد المالكي أن هذه الاجتماعات الهدف منها تسليط الضوء على تلك الجرائم التي تقترفها دولة الاحتلال الاسرائيلي بحق المواطنين المقدسيين وبحق الأماكن المقدسة الإسلامية والمسيحية وتحديدا ما يتعرض له المسجد الاقصى من انتهاكات. كما تهدف الى التدخل العاجل لوقف هذه الجرائم.

وطالب المالكي، بتحميل دولة الاحتلال، دولة الابرتهايد، إسرائيل العنصرية، مسؤولية ما يحدث وما قد يحدث لاحقا جراء هذه التدخلات العنصرية الفاشية المرفوضة والخارجة عن القانون، من قبل دولة اصلا هي دولة اصبحت مارقة وخارجة عن كل القوانين والاعراف الدولية. 

كما طالب المالكي، الدول بمراجعة علاقاتها مع دولة الاحتلال، والبحث في كيفية توفير الحماية الدولية  للشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة وتحديدا في مدينة القدس الشرقية.

disqus comments here