الخارجية الأمريكية: ندعو إسرائيل إلى الامتناع عن اتخاذ أي إجراء يؤثر في الحل مع الفلسطينيين

دعت الخارجية الأمريكية يوم الأربعاء، إسرائيل إلى الامتناع عن اتخاذ أي إجراء أحادي، يؤثر في الحل النهائي مع الفلسطينيين، حسبما ذكرت قناة "سكاي نيوز" عربية.

وأفادت القناة نقلا عن بيان صادر من الخارجية الأمريكية، أن وفد من الخارجية سيعود إلى العاصمة النمساوية فيينا الأسبوع المقبل لإجراء مزيد من المحادثات لإعادة تفعيل الاتاق النووي.

وأضاف البيان: "ندعو إسرائيل إلى الامتناع عن اتخاذ أي إجراء أحادي يؤثر على الحل النهائي مع الفلسطينيين".

وفي وقت سابق،  أعربت الخارجية الأمريكية، عن قلقها من التقارير بشأن التصعيد من قبل المستوطنين الإسرائيليين بحق الفلسطينيين، مؤكدة أن أي إجراء أحادي إسرائيلي قد يؤثر في الحل النهائي مع الفلسطينيين.

ودعت منظمة الأمم المتحدة، جميع الأطراف في مدينة القدس إلى ضبط النّفس من كلا الجانبيْن، الفلسطيني والإسرائيلي، وإلى تجنّب تصعيد التوتر وحدة المواجهات في مدينة القدس الشرقيّة، ورغم الهدوء الحذر الحالي فإنّه من المحتمل أن تستجدّ مواجهات جديدة في الأيام القادمة، في مدينة القدس ومحيط غزّة.

وكان المتحدث باسم الخارجية نيد برايس قال خلال مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي: "اتخذت الإدارة الامريكية موقفا ثابتا مفاده أن ممارسة الانتخابات الديمقراطية هي مسألة تخص الحكومة الفلسطينية والشعب الفلسطيني لتحديدها. الأمر لا يتعلق بنا وهذا يبقى موقفنا".

وترفض إسرائيل إجراء الانتخابات الفلسطينية في القدس المحتلة، وسط دعوات من الرئاسة وفصائل المقاومة لإجراء الانتخابات بها وعدم إجراء الانتخابات دون القدس

disqus comments here