الأسير عز الدين احميد يتنسم عبير الحرية بعد اعتقال دام (18) عامًا

أفادت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى يوم الثلاثاء؛ أن ســلـطـات الاحتلال الصهـيـوني أفـرجـت عن الأسير عز الدين إبراهيم حسان احميد (46 عامًا) من مدينة بيت لحم بالضفة المحتلة، وذلك بعد أن أنهى مدة محكوميته البالغة ثمانية عشر عامًا.

وأوضحت مهجة القدس أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلته بتاريخ 04/05/2003م؛ وأصدرت المحكمة الصهيوني حكمًا عليه بالسجن الفعلي (18) عامًا؛ بتهمة الانتماء لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والمشاركة بأعمال مقاومة ضد قوات الاحتلال.

جدير بالذكر أن الأسير المجاهد عز الدين احميد من مواليد 07/01/1975م، وهو متزوج؛ ولديه ابن واحد "عبد الرحمن"، وأفرج عنه من سجن رامون الصهيوني.

من جــهــتــهـا تـتـقـدم مـؤســـسـة مهــجـة الــقـدس بالتهـنـئـة القـلبـيـة الـحـارة من الأسـيـر المحـرر عز الدين احميد وعائلته المجاهدة، بمناسبة تحرره، متمنيةً الإفراج العاجل عن جميع أسرانا وأســيراتنا من ســجون الاحتلال الصهيوني.

وفي سياق منفصل، تقدمت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى؛ من عائلة زواهرة التعازي والمواساة بوفاة فقيدتهم المرحومة بإذن الله تعالى الحاجة/ عليا حسن علي زواهرة (أم صالح) والدة الشهيد عيسى مرزوق صالح زواهرة والتي وافتها المنية مساء الإثنين 21 رمضان 1442هـ الموافق 03/05/2021م، ببلدة الكركفة بمحافظة بيت لحم بالضفة المحتلة، عن عمر يناهز (89) عامًا قضتها طائعة لله صابرة محتسبة.

جدير بالذكر أن الشهيد المجاهد عيسى زواهرة ولد بتاريخ 01/01/1972م وهو متزوج وله ثلاثة من الأبناء؛ واستشهد بتاريخ 12/03/2008م في عملية اغتيال جبانة له برفقة مجموعة من المقاومين في بيت لحم وهم الشهيد المجاهد محمد التعمري والشهيد المجاهد عماد كامل والشهيد المجاهد أحمد البلبول.

disqus comments here