الجابري: المطامع التركية في الأراضي العراقية تعود إلى عهد الدولة العثمانية .

قال واثق الجابري الخبير الأمني والإستراتيجي، في الشأن العراقي، إن المطامع التركية في الأراضي العراقية تعود إلى عهد الدولة العثمانية، مشيرا إلى أن طل تصرفات أنقرة منافية لكافة الأعراف والوثائق الدولية وتخطت أعراف حسن الجوار.

وأضاف الخبير الأمني والإستراتيجي، في الشأن العراقي، في حديثه لقناة "الغد"، أنه منذ سنوات، كان هناك اتفاق بين العراق وتركيا، ومع النظام السابق لملاحقة الإرهاب، مؤكدا أن الجانب التركي استغل الأوضاع العراقية والمشكلات السياسية والوضع السياسي والاقتصادي للعراق والعمل على أنه يساعد في مواجهة الإرهاب مع ضعف الحكومات المتعاقبة على الدولة العراقية لتحقيق أطماعها.

كما أكد الخبير الأمني والإستراتيجي، في الشأن العراقي، أن التحركات التركية لابد أن تكون بالاتفاق مع العراق، منوها إلى تركيا تجاوزت كل الاتفاقيات وتوسعت داخل القرى، كما أن دافع تركيا للتواجد في العراق دوافع عسكرية.

وأشار الخبير الأمني والإستراتيجي، في الشأن العراقي، إلى أنقرة لها علاقات أخرى مع أطراف عراقية أيضا، ووجود القواعد العسكرية وسيلة ضغط للقرب من القرار السياسي لتحقيق المطامع والتي طرحت أكثر من مرة.

disqus comments here