أولمرت: عوامل جديدة تهيِئ لقيام انتفاضة فلسطينية

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق إيهود أولمرت إن هناك عوامل جديدة تهيِّئ لقيام انتفاضة في الأراضي الفلسطينية، محذرا من أن الوضع على شفا الانهيار.

وفي مقال بصحيفة "معاريف" الإسرائيلية،حذر أولمرت من أن مواصلة استهداف الفلسطينيين وإلحاق الضرر بهم بشكل متعمد ومبالغ فيه لا يترك لهم خيارا سوى الانتفاضة، على حد تعبيره.

وأشار أولمرت إلى أن الأحداث التي شهدتها مدينة القدس أخيرا مؤشر على أن الوضع على شفا الانهيار، وقد يتطور في أي لحظة.

وفي الأسبوع الماضي، شهدتساحة باب العامود في القدس التاريخية احتفالات عقب إزالة الحواجز الحديدية التي أقامتها قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ بداية شهر رمضان.

واعتبر الشبان الفلسطينيون إزالة الحواجز -التي أقيمت لمنعهم من الوصول إلى الساحة- انتصارا للهبّة التي قاموا بها طوال أيام، والتي أسفرت عن إصابة واعتقال العشرات خلال الاصطدام مع قوات الاحتلال.

كما شهد قطاع غزة مؤخرا تصعيدا أمنيا، حيث انطلقت عدة قذائف من القطاع باتجاهمدينة سديروت، وتم اعتراض بعضها بمنظومة القبة الحديدية.

وفجر الاثنين الماضي، أعلن الجيش الإسرائيلي إغلاق بحر غزة كليا في وجه الصيادين حتى إشعار آخر، وذلك بعد تقليص سابق لمسافة الصيد من 15 ميلا بحريا إلى 9 أميال فقط.

disqus comments here