البرلمان العربي يؤكد على ضرورة مشاركة أهل القدس في الانتخابات الفلسطينية

أدان البرلمان العربي، بشدة الموقف المتعنت لسلطات الاحتلال الإسرائيلي بشأن رفض مشاركة أهالي مدينة القدس المحتلة في الانتخابات الفلسطينية، وهو الموقف الذي دفع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، إلى تأجيل الانتخابات التي كان مقرراً لها في 22 مايو 2021م، لحين ضمان مشاركة أهالي مدينة القدس بها، باعتبارهم جزءً لا يتجزأ من الشعب الفلسطيني.

وأكد البرلمان، أن هذا الموقف المتعنت لسلطات الاحتلال الإسرائيلي يمثل انتهاكاً صارخاً للاتفاقات الموقعة مع دولة فلسطين في هذا الشأن، كما يمثل تحدياً لإرادة المجتمع الدولي المُرحبة والداعمة بقوة لإجراء هذه الانتخابات في كافة المحافظات والمدن الفلسطينية، وفي مقدمتها مدينة القدس المحتلة.

وطالب المجتمع الدولي بالتدخل والضغط على القوة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) لإلزامها بالسماح لأهالي مدينة القدس، بممارسة حقهم الطبيعي والقانوني والدستوري في المشاركة في الانتخابات الفلسطينية، وتذليل كافة العقبات التي تواجههم في هذا الشأن، داعياً إلى تحديد موعد جديد لإجراء الانتخابات في أقرب وقت ممكن، باعتبارها خطوة هامة لدعم القضية الفلسطينية ومدخلاً أساسيًا لتحقيق الوحدة الوطنية، وتعزيز الموقف الفلسطيني.

ودعا البرلمان، المجتمع الدولي إلى تحمل مسئولياته لوقف الانتهاكات المستمرة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني، ووضع حد لتنصلها الدائم من التزاماتها الدولية وانتهاكاتها الصارخة لقرارات الشرعية الدولية التي تؤكد على الحقوق المشروعة للشعب الفسطيني، وفي مقدمتها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس.

disqus comments here