وقفة حاشدة بمخيم الشاطئ رفضاً لقرار الاونروا شطب بعض المواد عن منصاتها الإلكترونية

نظم اتحاد لجان العمل النسائي الفلسطيني، الإطار النسائي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، وقفة حاشدة أمام بوابة مدرسة بنات الشاطئ الابتدائية "ه‍" بمخيم الشاطئ غرب قطاع غزة، الخميس، رفضاً لقرار الاونروا شطب خمسة مواد من المنصة الإلكترونية وهي (التربية الإسلامية ، المواد الاجتماعية ، الحاسوب والتكنولوجيا ، التربية الفنية،  التربية الرياضية)، بمشاركة الأطفال والنساء وجموع اللاجئين .
وأوضحت عريفة الوقفة الطفلة مريم غانم ان هذه الوقفة جاءت استنكاراً واستغرابا لما تمارسه الاونروا من تقليصات في جميع الخدمات المقدمة للاجئين واخر هذه التقليصات هي حذف بعض المواد من المنصة التعليمية .
وأكد الطفل يوسف العمري انه من حق الاطفال بالتعليم الجيد بعيدا عن اي معيقات داعياً الى التراجع الفوري عن حذف المواد التي صنفتها الاونروا غير اساسية والتحسين في الية شرح الفيديوهات المقدمة على المنصة الالكترونية .
بدورها بينت مسؤولة المنطقة القطاعية في مخيم الشاطئ حنين موسى، أن البروتوكول الموقع بين دولة فلسطين كدوله مضيفة للاجئين وفق تصنيف الامم المتحدة والاونروا ينص على التزام الأونروا بمنهاج الدولة المضيفة الذي يتم تدريسه بوزارة التربية والتعليم وليس من حق الاونروا التلاعب فيه وتغييره ، وأن ما تقوم به ادارة الاونروا هو تمادي على نحو سافر بسياستها التي تدير الظهر لكل المطالبات ولا تهتم بالغضب الذي يعبر عنه اللاجئين وممثليهم.
ودعت  موسى الى رفع المظلمة التي سجلت على جبين الادارة بفصل الموظفين من عملهم بشكل تعسفي ولا زال منهم ٢٧ موظف ينتظرون العودة الى أماكن عملهم اسوه بزملائهم منذ اكثر من ثلاثين شهرا .

 
disqus comments here