المالكي يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الايرلندي

استقبل وزير الخارجية والمغتربين د. رياض المالكي اتصالا هاتفيا ظهر اليوم الخميس من نظيره الايرلندي سيمون كوفيني. تطرقا فيها الى وضع جائحة كورونا في فلسطين والجهود التي تبذل من اجل تحصيل التطعيمات المطلوبة لتوفير اللقاحات للشعب الفلسطيني وتحصينه من تلك الجائحة.

كما تطرق الحديث الى اخر الاستعدادات لعقد الانتخابات التشريعية في كامل الارض الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية، ونتائج اجتماع سفراء الاتحاد الأوروبي يوم أمس مع مدير عام وزارة الخارجية الإسرائيلية الذي حاول أن يعفي إسرائيل من اية مسؤولية من موضوع الانتخابات وان يلقي اللوم على الجانب الفلسطيني لأي اجراء قد يتخذ بخصوص الانتخابات بشكل عام وعقدها في القدس بشكل خاص.

اسهب الوزير المالكي في شرح اهمية عقد الانتخابات عموما للقيادة والشعب الفلسطيني وكذلك اهمية عقدها في القدس الشرقية أسوة ببقية الارض الفلسطينية المحتلة، وان الاختبار الماثل أمامنا هي مكانة القدس القانونية والتي لا يساوم عليها احد، ضمن القانون الدولي كجزء من الارض المحتلة وعاصمة أبدية لدولة فلسطين.

بدوره وعد الوزير الايرلندي مواصلة جهوده بالتوازي مع جهود الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء في اقناع إسرائيل بالوفاء بالتزاماتها حيال الانتخابات الفلسطينية والسماح بعقدها في القدس الشرقية كما تمت في المرات الماضية والتزاما بالاتفاقيات الموقعة بهذا الخصوص. كما تم التأكيد على صعوبة البحث عن خيارات بديلة عن عقدها في القدس، وان الامر ليس فنيا بقدر ما هو سياسي بامتياز.

طالب الوزير المالكي من نظيره كوفيني مواصلة جهوده المميزة لصالح عقد الانتخابات في كل الارض الفلسطينية بما فيها القدس الشرقية، وان قرار عقد الانتخابات هو قرار فلسطيني لا رجعة فيه، منسجم مع الاجماع الفلسطيني حول اهمية عقد الانتخابات وضرورتها في هذه المرة لكن بشرط حدوثها في القدس الشرقية.

واتفق الوزيران على استمرار الاتصال فيما بينهما خلال الأيام القادمة، لأهمية الجهود الدولية التي تبذل، والتي تباركها القيادة الفلسطينية من اجل تسهيل عقد الانتخابات الفلسطينية على كامل ارض دولة فلسطين بما فيها عاصمتها القدس الشرقية.

disqus comments here