ثلاثة أسرى في سجون الاحتلال يواصلون الإضراب عن الطعام

قال نادي الأسير يوم الأحد، إن ثلاثة أسرى في سجون الاحتلال، يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضًا لاعتقالهم الإداريّ، أقدمهم الأسير عماد سواركه الذي يواصل إضرابه منذ (39) يومًا، إضافة إلى الأسيرين مصعب الهور، والصحافي علاء الريماوي. 
وأوضح نادي الأسير أن الأسير سواركه (37 عامًا) من أريحا، شرع في إضرابه عن الطعام منذ 18  مارس 2021، وذلك بعد أن أصدر الاحتلال بحقّه أمر اعتقال إداريّ جديد، هو الأمر الثالث منذ اعتقاله في تاريخ يوليو 2020. 

وأكد نادي الأسير، أن الأسير سواركه وهو أسير سابق وأب لخمسة أطفال، يواجه وضعًا صحيًا صعبًا يتفاقم مع مرور الوقت، ووفقًا للمعلومات المتوفرة، فإنّ إدارة سجون الاحتلال تواصل احتجازه في زنازين سجن "عسقلان"، حيث نُقل إليه عقب إعلانه للإضراب، لافتًا إلى أنه وحتى الآن لا توجد حلول جدية بشأن قضيته.

كما يواصل الأسير مصعب الهور (33 عامًا) من الخليل، إضرابه عن الطعام لليوم (13) على التوالي، حيث شرع في إضرابه في الـ13 من نيسان الجاري، ويبقع في زنازين سجن "النقب الصحراوي"، علمًا أنه معتقل منذ عام 2019، هو أسير سابق أمضى سنوات في سجون الاحتلال، ومتزوج وأب لطفل. 

كذلك يواصل الأسير الصحافي علاء الريماوي من رام الله، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ(5) على التوالي، حيث جرى نقله أمس من مركز توقيف "عتصيون" إلى مستشفى "شعاري تسيدك" الإسرائيلي.

الأسير الريماوي هو أسير سابق أمضى ما مجموعه في سجون الاحتلال 11 عامًا، وهو متزوج وأب لخمسة من الأبناء، اعتقله الاحتلال في 21 نيسان الجاري على خلفية عمله الصحفي، وأعلن إضرابه منذ اليوم الأول على اعتقاله.

disqus comments here