خطيب الأقصى يدعو العائلات المقدسية لتشكيل لجان دفاع عن المدينة

 دعا الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى ورئيس الهيئة الإسلامية العليا، مجالس العائلات في مدينة القدس، لحشد طاقاتها وتشكيل لجان شبابية؛ للدفاع عن المدينة.

وأكد الشيخ صبري، على ضرورة بقاء المواطنين الفلسطينيين، على أهبة الاستعداد لأي اعتداء غادر من الاحتلال الإسرائيلي، في الأيام المقبلة.

وحيا صبري الشباب الناهض الثائر المقدسي الثابت المؤكد على حبه للأقصى أمام اعتداءات المستوطنين التي تتم بحماية من جنود الاحتلال.

وأوضح صبري أن ما يحصل من توتر في منطقة باب العامود وفي محيط المسجد الأقصى إنما هي استفزازات من الاحتلال بدأت بوضوح من أول يوم في رمضان، يراد منها تنفير الناس من الوصول للأقصى.

 وتشهد مدينة القدس المحتلة منذ بدء رمضان، مواجهات يومية بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي التي تحاول تفريغ منطقة باب العامود وما حولها من المقدسيين.

وكانت مجموعات استيطانية أطلقت دعوات للمشاركة فيما أسمته مسيرات الانتقام من الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة.

وأنشأ المستوطنون مجموعة على تطبيق "واتساب" حملت اسم "العرب سيحترقون" لمناقشة كيفية مهاجمة الفلسطينيين.

ويحاول المستوطنون جعل منطقة باب العامود ساحة تجمع لهم كما هو الحال في ساحة البراق، ويقوم الاحتلال بإخلاء المنطقة من الفلسطينيين لصالح الأطماع الاستيطانية.

فيما يتطلع الاحتلال إلى تخصيص يوم السبت في الأقصى لليهود فقط، واقتطاع مصلى باب الرحمة والساحة الشرقية من الأقصى، باعتبارها خطوة على طريق تأسيس الهيكل المزعوم.

وواصل شبان مقدسيون، تحديهم لقوات الاحتلال، وأدوا صلاة العشاء والتراويح أمس السبت، في ساحة باب العامود بالمسجد الأقصى، رفضا لقرار الاحتلال بمنع تواجدهم في هذه المنطقة.

disqus comments here