نتنياهو يجتمع بقادة الأمن وكوخافي يلغي زيارته لواشنطن

يترأس رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف، بنيامين نتنياهو، السبت، اجتماعا تشاوريا مع قادة الأجهزة الأمنية والجيش لتقييم الموقف على إثر التصعيد الحاصل في القدس وقطاع غزة.

وأفادت مصادر عبرية، بأن نتنياهو بدأ بترأس الاجتماع بعد وصوله إلى مقر وزارة الجيش في تل أبيب بهدف تقييم خاص حول التوتر في الجنوب.

بدوره أعلن رئيس أركان جيش الاحتلال آفي كوخافي، أنه ألغى زيارته التي كانت مقررة الليلة إلى واشنطن، وذلك بسبب توتر الأوضاع في القدس وغزة.

ووفقا للمواقع العبرية، سيشارك في الاجتماع وزير الجيش بيني غانتس ورئيس الأركان افيف كوخافي ورئيس الشاباك نداف أرغمان ورئيس مجلس الأمن القومي مائير بن شبات وقادة كبار آخرين.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، في بيان، أنه "خلال ساعات الليلة الماضية أطلقت 36 قذيفة صاروخية من قطاع غزة نحو الأراضي الإسرائيلية".

وكان الجيش الإسرائيلي، قد أعلن الليلة الماضية تفعيل صافرات الإنذار في مناطق بجنوب "البلاد" في ظل إطلاق القذائف الصاروخية من محيط قطاع غزة.

في المقابل أغارت مقاتلات إسرائيلية على بنى تحتية تحت أرضية ومنصات إطلاق قذائف صاروخية تابعة لحركة حماس في قطاع غزة.

يأتي ذلك على خلفية استمرار المواجهات بين الشبان الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية والمستوطنين في القدس منذ عدة أيام، حيث أصيب ثمانية فلسطينيين برصاص الشرطة الإسرائيلية، بينما اعتقل آخرون خلال مواجهات في محيط البلدة القديمة بالقدس الشرقية.

واستخدمت الشرطة الإسرائيلية الرصاص وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الفلسطينيين الذين خرجوا تنديدا باعتداءات المستوطنين على منازل وممتلكات الفلسطينيين بأحياء القدس ورفضا لاقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى التي تتم بحماية الشرطة الإسرائيلية.

disqus comments here