ناصر يدعو لتوحيد المرجعية الوطنية في القدس وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للانتفاضة الشعبية

حيا عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين صالح ناصر الشباب المقدسي المنتفض في وجه قوات الاحتلال الإسرائيلية وقطعان المستوطنين، دفاعاً عن القدس والمسجد الأقصى، ورفضاً لمحاولة إحياء صفقة ترامب، وسياسة التطهير العرقي وهدم المنازل ونهب وسرقة الأراضي، وتأكيداً على مشاركتهم في العملية الديمقراطية المتمثلة بالانتخابات القادمة عبر الاشتباك مع الاحتلال وليس من خلال الرهان على نواياه وانتظار موافقته.
وشدد ناصر في تصريحات صحفية لعدد من وسائل الإعلام خلال مشاركته في وقفة الدعم والاسناد لشعبنا الفلسطيني الثائر في القدس والمسجد الأقصى، التي نظمتها القوى الوطنية والإسلامية في ساحة الجندي المجهول بمدينة غزة، على أن مشاركة جماهير شعبنا بالضفة الفلسطينية وقطاع غزة ضرورة وطنية وملحة لتحويل هذه الهبة الجماهيرية إلى انتفاضة شعبية عارمة ضد الاحتلال وممارساته الإجرامية وصولاً للعصيان الوطني الشامل.
وأكد ناصر ضرورة توحيد المرجعية الوطنية المنظمة لتعزيز صمود المقدسيين ودعمها بموازنات مالية فاعلة، والإسراع في تشكيل القيادة الوطنية الموحدة للانتفاضة الشعبية ضد الاحتلال وقطعان المستوطنين. مشدداً أن شعبنا الفلسطيني بالقدس كما أسقط مشروع الكاميرات والبوابات الإلكترونية سيسقط بصموده وتضحياته وبمشاركة الكل الفلسطيني عبر استراتيجية وطنية موحدة المشروع الصهيوني الأميركي.
وختم ناصر تصريحه داعياً سائر القوى السياسية الفلسطينية والقوائم المترشحة للانتخابات إلى التوافق على خطة ملموسة لتنفيذ العملية الانتخابية في القدس بالاستناد إلى زخم انتفاضة شبّانها.


 





 

 
 
disqus comments here