الخارجية الفلسطينية تدين اعتداءات سلطات الاحتلال والمستوطنين على المواطنين في القدس

أدانت الخارجية الفلسطينية، يوم الجمعة، الاعتداءات المتواصلة التي ترتكبها دولة الاحتلال ومنظمات المستوطنين الارهابية ضد المواطنين المقدسين والمصلين في المسجد الاقصى.

واعتبرت الخارجية، تلك الاعتداءات ارهاب دولة منظم يهدف الى استكمال حلقات تهويد القدس وضرب ومحاصرة الوجود العربي الفلسطيني فيها، كجزء لا يتجزأ من مخططات الاحتلال الهادفة لتكريس ضمها وتغيير معالمها وهويتها.

وحيت الخارجية، صمود المواطنين المقدسيين في مواجهة حرب الاحتلال المفتوحة على القدس.

وحملت الخارجية، سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة والمباشرة عن تلك الاعتداءات الاستفزازية وتداعياتها ونتائجها.

وقالت الخارجية،" أن هذا التصعيد الإسرائيلي المتواصل، وأن صمود المواطنين المقدسيين اسقط مجددا رواية الاحتلال بشأن القدس وأسقط أيضا قرار ضمها وقرارات ترامب المشؤومة وأثبت للعالم اجمع وبإرادة المقدسيين على أن القدس عصية على الكسر بإعتبارها عاصمة دولة فلسطين وجزءاً لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967". 

وأكدت الخارجية، ان دولة فلسطين تواصل تنسيق تحركها لحماية القدس ومقدساتها ومواطنيها مع المملكة الأردنية الهاشمية على المستويات كافة العربية والاسلامية والدولية.

disqus comments here