موسكو تعلق على دعوة الرئيس الإستوني السابق لمنع الروس من دخول أوروبا

علقت وزارة الخارجية الروسية على اقتراح الرئيس الإستوني السابق توماس هندريكس إلفيس، منع الروس من دخول الاتحاد الأوروبي، ونصحته بالتحدث مع قادة تركيا واليونان حول أهمية السياح الروس.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو : "كان عليه (إلفيس) التحدث مع قادة دول مثل تركيا واليونان حول أهمية السياحة وأهمية السياح الروس على وجه الخصوص" بالنسبة لبلديهما.

ويأتي هذا التصريح تعليقا على اقتراح الرئيس الإستوني السابق، فرض حظر مؤقت على دخول أي مواطن روسي إلى دول الاتحاد الأوروبي، باستثناء تلك الحالات المرتبطة بظروف عائلية.

وقد زعم أن "أمن أوروبا على المحك"، فيما لم يؤيد وزير خارجية إستونيا نفسه فكرة الرئيس السابق للبلاد هذه.

وتشهد العلاقات بين الغرب وروسيا توترا متزايدا، وقد أعربت الولايات المتحدة وحلفاؤها عن قلقهم إزاء التصعيد المزعوم لـ "الأعمال العدوانية" من قبل روسيا بالقرب من حدود أوكرانيا.

وأوضحت موسكو أن القوات الروسية تتحرك داخل أراضيها، وأن قواتها لا تهدد أي طرف، وأن ذلك لا ينبغي أن يقلق أحدا.

disqus comments here