جرغون يدعو لأوسع التحام رسمي وشعبي حول قضية الأسرى في سجون الاحتلال

عبدفقيه: -  في صراع البقاء والعيش بكرامة ،
اطمئنكم ما زال هناك رجال على قيد الوطن ...اسرانا الفلسطينين والعرب في اقبية دولة الاحتلال.
عبد كنعان:-، الاسرى والمعتقلين مناضلون ومناضلات يمتشقون الصبر والانتماء طريق الخلاص من الاحتلال ويواجهون السجن والسجان بوحدة ارادتهم وعنفوان شعبنا
تضامنا واسنادا للاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني وفي يوم الاسير الفلسطيني نظمت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين  في منطقة صور ، وقفة تضامنية دعما واسنادا للاسرى  امام مقر الصليب الاحمر الدولي في مدينة صور -جنوب لبنان /الاثنين 2021/4/19 .
رفعت خلالها صور الاسرى واعلام فلسطين   وبحضور  الاحزاب والقوى الوطنية والاسلامية  اللبنانية و فصائل الثورة الفلسطينية وفعاليات وطنية واجتماعية  وحشد من الرفاق والرفيقات.
قدم للوقفة عضو قيادة الجبهة الديمقراطية في لبنان الرفيق محمود عوض
وتحدث خلالها بكلمة في اتصال هاتفي من قطاع غزة  المرشح عن قائمة التغير الديمقراطي وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الرفيق زياد جرغون وجه خلالها التحية للاسرى والاسيرات في سجون الاحتلال الاسرائيلي، لابناء شعبنا في الوطن والشتات ولا سيما، لكل  الموجودين في الوقفة التضامنية مع اسرانا البواسل في سجون الاحتلال الصهيوني .
وقال:" لا يعقل ان يواصل الاحتلال احتجاز 4500 اسير في سجونه ،فيما السلطة تواصل الالتزام بالتنسيق الامني،
ووجه جرغون في اليوم الوطني للأسير الفلسطيني الذي يصادف السابع عشر من نيسان  التحية للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، العنوان الأبرز في مواجهة جبروت وصلف السجان.
وقال :"لا يعقل أن تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي احتجاز نحو 4500 أسير فلسطيني في سجونها في ظروف اعتقالية صعبة بينهم (440) معتقل إداري و (41) فتاة وامرأة و(140) طفلاً، ونحو (700) حالة مرضية يعانون من أمراض مختلفة وصعبة دون تقديم الرعاية الصحية الأولية والعلاج اللازم لهم». لافتاً إلى أن سلطات الاحتلال تواصل احتجاز جثامين الشهداء الأسرى في مقابر الأرقام وثلاجات الموتى، أقدمهم الشهيد أنيس دولة ابن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تواصل احتجاز جثمانه منذ استشهاده عام "1980.
وشدد جرغون، أنه لم يعد مقبولاً أن يقبع في سجون الاحتلال وزنازينه آلاف الأسرى من أبناء شعبنا الفلسطيني، نساءً وأطفالاً وشيوخاً مضى على اعتقال بعضهم أكثر من أربعة عقود، في الوقت الذي ما زالت القيادة الفلسطينية تلتزم باستحقاقات اتفاق أوسلو البائس وقيوده المجحفة ومنها مواصلة التنسيق الأمني وإجهاض عمليات المقاومة في الضفة الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة.
ودعا جرغون لأوسع التحام رسمي وشعبي حول قضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي الذين يواجهون عسف السجان وجبروت الاحتلال. مجدداً دعوته للقيادة الفلسطينية لنقل ومتابعة ملف الأسرى في سجون الاحتلال لمحكمة الجنايات الدولية لمحاكمة ومحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين، ونقله أيضاً للمؤسسات الحقوقية والمحافل الدولية وخاصة الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان لتعرية السياسة العدوانية الصهيونية لإدارات السجون وحكومة الاحتلال.
وختم جرغون كلمته محملاً حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة ومصير آلاف الأسرى الذي يواجهون أقسى أشكال التعذيب والتنكيل والإهمال الطبي ويقبعون في ظروف اعتقالية صعبة .
وفي كلمة اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى  وجه الاستاذ عبد فقيه تحية المجد لشهداء مجزرة قانا ،السجل الاسود على جبين كيان الاحتلال والانسانية ،
وقال لاسرانا الفلسطينين والعرب  ،نقول ... في يوم الاسير كما دائما شعبكم ينظر اليكم بعز وفخار فانتم طليعته المناضلة ... والنموذج الانصع في مسيره الكفاح الوطني ...والمستقبل المضيىء لفلسطين ايها الاحرار الكرام ... حماكم الله ...الحرية لكم والانتصار ... فحتما ستعانقون شمس الحرية شموعا في سماء الوطن..
وتحدث الرفيق عبد كنعان ابو ناجي عضو قيادة الجبهة في لبنان  ومسؤلها في منطقة صور ، كلمة الجبهة الديمقراطية، وموجها التحية لشعبنا ولا سيما الاسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال.
والذي يصادف مع الذكرى ال25 لمجزرة قانا ، حيث تنحني الهامات لعظمة الشهداء.
 وقال في يوم الاسير الفلسطيني كل التضامن مع اسرانا البواسل  في سجون الاحتلال وان في ١٧ نيسان من كل عام  هي اشراقة صبح اخر تتسامى في عيون اسرانا في كافة الزنازين والمعتقلات والسجون ... يوم اخر في رزنامة السنوات بعيدا عن الاهل والاحبة .... مناضلون يمتشقون الصبر والانتماء طريق الخلاص ...
ووجه عبد كنعان التحية لاسرانا واسيراتنا في يومهم و قال اليوم نطير لهم اسمى ايات الاحترام والتقدير والمودة متضامنين مع نضالاتهم في وجه السجان ومن خلفه مصلحة السجون القمعية وحكومة الاحتلال العنصرية.
وفي الختام تم تسليم مذكرة  للصليب الاحمر الدولي تطالبه بتحمل مسئولياته بالضغط على حكومة الاحتلال لتوفير كافة متطلبات الحماية والوقاية لاسرانا البواسل و تجنبهم الاصابة بفيروس كورونا وانتقال العدوى داخل غرفهم ما يعني كارثة حقيقة تعرضهم للخطر المحدق .
..كما طالبت المذكرة الصليب الاحمر الدولي بالوقوف عند مسئولياته والقيام فورا بزيارة الاسرى وتقييم واقعهم الصحي والزام مصلحة السجون بالقيام بواجبها اتجاههم في ظل وباء كورنا ونحمل المسئولية الكاملة لسلطات الاحتلال باية تداعيات على هذا الصعيد .