الأردن: أمن الدولة يتسلم ملف "الفتنة" وقضية باسم عوض الله والشريف حسن وآخرين

تسلمت نيابة أمن الدولة الأردني ملف القضية التحقيقية المتعلقة بزعزعة أمن الأردن واستقراره، والذي أعلن عن توقيف مدير الديوان الملكي الأسبق باسم عوض الله، والشريف حسن بن زيد الى جانب 14 شخصا آخر لم يكشف عن هويتهم.

وباشر مدعي عام أمن الدولة التحقيق بالقضية المحالة إليه من قبل الأجهزة الأمنية.

وكان مصدر رسمي أكد في وقت سابق، أن المتهم باسم عوض الله ما زال موقوفاً على ذمة القضية التحقيقية، ولا صحة لما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنه غادر البلاد.

وكانت الأجهزة الأمنية قد اعتقلت، الشريف حسن بن زيد وباسم عوض الله وآخرين لأسبابٍ أمنيّة، قبل أن يتم اتهامهم بالضلوع بمخطط يستهدف استقرار وأمن الأردن.

وكان نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية وشؤون المغتربين، أيمن الصفدي، قد قال إن التحقيقات التي أسفرت عن اعتقالات السبت، رصدت تدخلات واتصالات شملت اتصالات مع جهات خارجية حول التوقيت  الأنسب للبدء بخطوات لزعزعة أمن أردننا الشامخ.

وأوضح الصفدي في مؤتمر صحفي من رئاسة الوزراء أن التحقيقات كانت شمولية مشتركة حثيثة قامت بها القوات المسلحة الأردنية، ودائرة المخابرات العامة، ومديرية الأمن العام على مدى فترة طويلة نشاطات وتحركات للأمير حمزة بن الحسين، والشريف حسن بن زيد، وباسم إبراهيم عوض الله وأشخاص آخرين تستهدف أمن الوطن واستقراره.

disqus comments here