كحيل يكشف عن الخطوات القادمة في سير العملية الانتخابية

كشف المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية هشام كحيل يوم الإثنين، عن الخطوات القادمة التي تتخذها اللجنة في العملية الانتخابية.

وأكّد كحيل خلال حديثه لإذاعة محلية، أنّ اللجنة تجري العمل والتحضير لمرحلة الاقتراع، مُشيرًا إلى أنّه هذه الفترة تعطي فرصة للقوائم لإمكانية الانسحاب، وسيتم في نهاية الشهر الجاري الإعلان عن أسماء القوائم الانتخابية بشكلٍ نهائي.

وأوضح، أنّ الدعاية الانتخابية ستبدأ في 30 من الشهر الجاري، وستستمر حتى اليوم الذي يسبق الاقتراع، وفق ضوابط وقوانين والتزام من الجميع، لافتًا إلى أنّ اللجنة قامت بتوجيه بعض الكتب لكل القوائم فيما يخص صلاحياتها في مرحلة الدعاية الانتخابية، وحال وجود خرق للقوانين سيم التوجه مباشرةً إلى النائب العام.

وقال: "مواقع التواصل الاجتماعي تعتبر مشكلة أمام لجنة الانتخابات فيما يتعلق بمتابعة الدعاية الانتخابية لكل القوائم المشاركة بالانتخابات"، مُبيّناً أنّ اللجنة ستحاول التغلب على كثرة الحسابات بطلب من كل قائمة تزويدها بحسابها الرسمي لكي تتم متابعتها.

ونوّه إلى انّ المسموح بالدعاية الانتخابية هو التعريف بالقائمة، وبرنامجها الانتخابي وعدد أفرادها، مُشدّدًا على أنّ التواصل مستمر بين لجنة الانتخابات المركزية وإدارة فيس بوك في محاولة لضبط العملية الانتخابية ومنع الشائعات.

disqus comments here