الاحتلال صعد هجماته في السجون وهناك سياسة تصعيدية ضد المعتقلين

أكد مدير الإعلام في هيئة شؤون الأسرى والمحررين ثائر شريتح صباح يوم الاثنين، إنّ الاحتلال صعّد خلال الأيّام الماضية من هجمته على الأسرى وكان هناك اقتحامات عنيفة جدًا في سجن "ريمون" بطريقةٍ همجيّة وتم الاعتداء على الأسرى بشكلٍ مباشر.

وقال شريتح في حديثه مع إذاعة "صوت فلسطين"، إنّ قوات القمع الإسرائيلية، تعمدت اقتحام غرف الأسرى أثناء فترة تواجدهم في "الفورة" أي الهجمة كان مخطط لها 

وتابع، يبدو أنّ هناك سياسة تصعيديّة من قبل مصلحة السجون خلال الأيّام القليلة القادمة على كافة السجون خاصة مع فترة تغيير مدراء السجون.

وشدد، قد يقدم الأسرى على تصعيد حقيقي قريبًا وهددوا بأن أي اعتداء جديد سيُقابل باعتداء وتصعيد أكبر.

وأوضح، أنّ سياسة اقتحام أقسام الأسرى خلال تواجدهم في ساحة "الفورة" يعني أن الهدف الأساسي من الاقتحام هو إلحاق الأذى بالأسرى بشكلٍ متعمّد.

ونوه، من الواضح أن هناك برنامج تصعيدي قادم للحركة الوطنيّة الأسيرة في سجون الاحتلال لأنّه لا يمكن أن تمر هذه الجرائم مرور الكرام.

وأكمل حديثه قائلاً: إنّ الاحتلال من خلال اقتحاماته المتكررة يوصل رسالة للمجتمع الدولي بكل مؤسساته بأنّه ماضٍ في هذه الجرائم.

وأشار، إلى أنّ الأسرى لن يصمتوا أمام تخاذل المجتمع الدولي في ظل تواصل انتهاكات الاحتلال بحقهم يوميًا.

disqus comments here