«الديمقراطية» تبارك عملية الأغوار وتعتبرها رداً طبيعياً على جرائم الاحتلال

باركت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين العملية البطولية التي استهدفت إحدى عصابات المستوطنين بالأغوار.
واعتبرت الجبهة في بيان صدر عنها اليوم ، أن العملية رد طبيعي على جرائم الاحتلال بما في ذلك المسجد الأقصى والعدوان على غزة والاعتداء على شعبنا الفلسطيني في كل الساحات وفي مناطق الـ 48.
وقالت الجبهة في بيانها، إن «على قيادة السلطة أمام هذا العدوان مغادرة مربع التفاهمات مع حكومة الاحتلال التي يكرسها مسار العقبة -شرم الشيخ الأمني ، الذي يتم استغلاله كغطاء من قبل الاحتلال للاستمرار في ارتكاب جرائمه بحق شعبنا».
وأضاف البيان أن تصعيد المقاومة بكل أشكالها  ضد الاحتلال وتأمين شروط استدامتها وتأطيرها وتشكيل قيادتها الموحدة، هو سبيل الانتصار على الاحتلال وعنجهيته والسبيل الأقصر لكنسه عن أرضنا الفلسطينية ■

disqus comments here