قيادة «الديمقراطية» في غزة تلتقي أكاديميين في جامعة الأزهر

على هامش مشاركتهم في الحفل الطلابي «بالوحدة ننتصر» الذي نظمته كتلة الوحدة الطلابية بجامعة الأزهر بمدينة غزة، التقت قيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مع عدد من الأكاديميين في الجامعة، وذلك على شرف الذكرى الـ54 لانطلاقة الجبهة.
وضم وفد الجبهة الذي شارك في الحفل واللقاء كلاً من عضوي المكتب السياسي د. سمير أبو مدللة، وطلال أبو ظريفة وأعضاء اللجنة المركزية عبد الحميد حمد، عطية صالحة، أريج الأشقر، وسام زغبر، تامر عوض الله وعدد من قيادة الجبهة بمحافظة غزة، وقيادة كتلة الوحدة الطلابية، وشارك في استقبال وفد الجبهة كلاً من الدكتور حسن أحمد، وعميد كلية الطب في الجامعة د. رياض زغبر، ومسؤول الأمن بالجامعة الأستاذ أبو ربحي حلس، وعدد من المكتب الحركي لحركة فتح بالجامعة وقيادة الشبيبة الفتحاوية في غزة.
وبدوره هنأ الدكتور حسن أحمد الجبهة الديمقراطية وعموم شعبنا الفلسطيني في هذه الذكرى المجيدة التي شكلت إضافة نوعية للحركة الوطنية، مثمنا الدور الريادي الكبير الذي تلعبه الجبهة في صون البندقية الفلسطينية ووحدانية التمثيل من خلال الحفاظ على منظمة التحرير الفلسطينية، واستكمل أحمد قائلاً: إن «مسيرة الجبهة النضالية منذ التأسيس حتى هذه اللحظة مسيرة حافلة بالتضحيات والعطاء قدمت من خلالها عديد الشهداء والأسرى والجرحى على طريق تحقيق أهداف شعبنا الفلسطيني بالدولة المستقلة وعاصمتها القدس والعودة للاجئين».
  بدوره، شكر الدكتور سمير أبو مدللة الجامعة على تهنئتها بانطلاقة الجبهة الديمقراطية الـ 54، ناقلاً إليهم تحيات الأمين العام الرفيق نايف حواتمة وقيادة الجبهة، وموجهاً تحية الفخر والاعتزاز إلى مقاتلي كتائب المقاومة الوطنية «قوات الشهيد عمر القاسم» والذي كان الشهيد الرفيق يوسف الوصيفي مسؤول مكتبها الاعلامي وابن هذه الجامعة العريقة جامعة الأزهر .
وتوجه أبو مدللة  بتحية الفخر لأبطال المقاومة وثوار الانتفاضة في كل مكان، داعياً إلى مواصلة النضال من أجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني.

disqus comments here