لليوم الـ(15).. الأسرى يواصلون "ثورتهم" ضد إدارة سجون الاحتلال

يواصل صباح يوم الثلاثاء، الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، لليوم الرابع عشر على التوالي، خطواتهم النضالية "العصيان"، رفضا لإجراءات وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير، التي تهدف إلى التضييق عليهم.

وقرر الأسرى، إعادة وجبات الطعام في كافة السجون، من الساعة الحادية عشر صباحاً وحتى الثالثة عصراً، بالإضافة إلى ارتداء ملابس الشاباص ضمن خطواتهم الاحتجاجية المتصاعدة.

وكان الأسرى نفذوا يوم الأحد، جلسات تعبئة وتنظيم خلال الوقت المحدد لإجراء الإدارة ما يسمى بوقت "العدد"، وذلك ضمن مسار الاستمرار في الاستعداد لمعركة الإضراب عن الطعام المقررة في الأول من رمضان المقبل، تحت عنوان: (بركان الحرّيّة أو الشهادة)، كما تعمدوا التأخر في الخروج إلى "البوسطة" حتى الساعة الثامنة صباحا.

وأكدت لجنة الطوارئ العليا في بيان لها الجمعة، (أن لا خيار لدى الأسرى إلا المواجهة المطلقة)، وأن قضيتهم الأساسية ومطلبهم الجذري، الحرّيّة.

يُشار إلى أنّ الأسرى منذ تاريخ الـ14 من فبراير الجاري، شرعوا بخطوات نضالية، بعد أن أعلنت إدارة السجون، وتحديدًا في سجن (نفحة)، البدء بتنفيذ الإجراءات التنكيلية التي أوصى بها المتطرف (بن غفير)، وفعليًا بدأت إدارة السجون، بإعلان تهديداتها بتطبيق جملة من الإجراءات، وكان أول هذه الإجراءات، التحكم في كمية المياه التي يستخدمها الأسرى، وتقليص مدة الاستحمام بحيث يُسمح للأسرى بالاستحمام في ساعة محددة، كما تم وضع أقفال على الحمامات المخصصة للاستحمام في الأقسام الجديدة في سجن (نفحة).

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال حتى نهاية كانون الثاني 4780 أسيرا، منهم 29 أسيرة، و160 طفلا.

disqus comments here