«الديمقراطية» تنعى الشهيد أبو ديّة وتدعو إلى مواصلة المقاومة والنضال وتؤكد أن حرب الإبادة لن تُثني شعبنا عن المقاومة

نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان أصدرته امس الشهيد حمدي أبو دية الذي استشهد صباح اليوم الثلاثاء في حلحول شمال الخليل بعد اشتباكه مع قوات الاحتلال، وتؤكد أن هذه الجريمة تُضاف إلى مسلسل الجرائم الصهيونية المُستمرة بحق أبناء الشعب الفلسطينيّ.
وقالت الجبهة، إننا «في الوقت الذي ننعى فيه الشهيد حمدي الذي التحق بقافلة شعبنا ومقاومته الباسلة، فإننا نتقدم إلى ذوي الشهيد وإلى شعبنا بأحرٍ التعازي والمواساة، ونحمل الإحتلال المسؤولية الكاملة عن جريمة قتل الشهيد أبو دية».
وأضافت الجبهة في بيانها أن «جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، لن تمر بدون عقاب وستدفع دولة الإحتلال ثمن جرائمها اليومية وعدوانيتها، فمقاومة شعبنا سوف تتواصل وتتعاظم حتى دحر الاحتلال وانتزاع حقوق شعبنا وفي مقدمتهم حرية الأسرى الأبطال القابعين في سجون الاحتلال».
وطالبت الجبهة بالإفراج الفوري عن جثمان الشهيد أبو دية وكافة جثامين الشهداء المحتجزة لدى الإحتلال ليتم تشييعهم بما يليق بمنزلة الشهداء.■

disqus comments here