«الديمقراطية» تنعى شهداء شعبنا في جنين وتؤكد ضرورة تشكيل القيادة الوطنية الموحدة وتحصينها سياسياً وأمنياً

تنعى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى جماهير شعبنا الفلسطيني، شهداء جنين الثلاثة (عز الدين حمامرة، أمجد خليلية، ويزن الجعبري) الذين استشهدوا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي. ودعت الجبهة إلى تشييع الشهداء الثلاثة بمواكب جنائزية تليق بتضحياتهم والمشاركة في بيوت العزاء والالتزام بالإضراب الشامل والحداد الذي دعت إليه القوى الوطنية في جنين.

وقالت الجبهة في بيان صدر عنها اليوم السبت، إن «جريمة الاغتيال الجبانة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في جنين وفاشية الاحتلال المتواصلة، لن تثني أبناء شعبنا ومقاومته عن مجابهة الاحتلال». وشددت الجبهة أن إطلاق النداءات والصرخات المجانية إلى العالم، واستجداء المجتمع والدعم الدوليين، سيبقى عاجزاً عن ترجمة حقيقة مشاعر شعبنا وقناعاته وإرادته الوطنية، إن لم يقترن بالقوة الميدانية والفاعلة ضد الاحتلال الإسرائيلي وقطعان مستوطنيه وعصاباتهم المسلحة.

وأضافت الجبهة «شعبنا حسم خياراته أن المقاومة الشعبية الشاملة هي السبيل للخلاص الوطني من الاحتلال، وأنه لا عودة عن المقاومة إلا برحيل الاحتلال وقطعان المستوطنين عن أرضنا وإنجاز الحقوق الوطنية بالحرية والعودة والاستقلال وتقرير المصير».

وختمت الجبهة بيانها مؤكدةً ضرورة تشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية وتحصينها سياسياً وأمنياً، وتوفير عناصر الصمود لشعبنا وتشكيل القيادات الوطنية الميدانية للمقاومة الشعبية في كافة جبهات الصدام مع الاحتلال والمستوطنين ■

الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين المكتب الصحفي/ قطاع غزة

14/1/2023

disqus comments here