«الديمقراطية» تدين قمع المسيرة السلمية وسط نابلس تنديداً بـ«الاعتقال السياسي»

أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بأشد عبارات الاستنكار إقدام أجهزة سلطة الحكم الذاتي على قمع المسيرة السلمية التي خرجت وسط مدينة نابلس تنديداً بسياسة الاعتقال السياسي، والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين والمعتقلين على خلفية مقاومة الاحتلال.
وقالت الجبهة إن «قمع المسيرات والتضييق على الحريات العامة وحرية التعبير عن الرأي مرفوض ومدان ولا يمكن تبريره تحت أي ظرف من الظروف، ومن شأنه أن يضعف الحالة الجماهيرية الناهضة في مقاومة الاحتلال، ويحرف البوصلة باتجاه الانشغال بالذات وجر الحالة الوطنية إلى مربعات وصراعات ثانوية على حساب القضايا الوطنية لشعبنا، وإضعاف الحالة الوطنية في التصدي لاقتحامات جيش الاحتلال ومواجهة مشاريعه التصفوية».
ودعت الجبهة السلطة إلى الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين والمعتقلين على خلفية مقاومة الاحتلال، وفي المقدمة منهم رفاقنا المعتقلين لديها تحت حجج وذرائع واهية.
كما دعت قيادة السلطة إلى الكف عن قمع المسيرات والاحتجاجات السلمية المطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين لديها، والتحلي بروح المسؤولية الوطنية في الوقت الذي نحن بأمس الحاجة لرص الصفوف وتصليب جبهتنا الداخلية وتعزيز وحدتنا الوطنية امام سياسة حكومة الاحتلال الفاشية.■

disqus comments here