«الديمقراطية» تزور كنيسة القديس برفيريوس بغزة لتقديم التهاني بعيد الميلاد

زار وفد قيادي من الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين برئاسة الرفيق صالح ناصر عضو المكتب السياسي وأمين إقليمها في قطاع غزة كنيسة القديس برفيريوس للروم الأرثوذكس في مدينة غزة لتهنئة الأخوة المسيحيين بعيد الميلاد المجيد وفق التقويم الشرقي.
كان في استقبال الوفد ممثل بطريركية الروم الأرثوذكس المطران إلكسيوس الذي رحب بوفد الجبهة وعبر عن تقديره لدورها الوطني والنضالي في مواجهة الاحتلال والاستيطان.
بدوره، نقل الرفيق ناصر تهاني وتحيات المحبة من الأمين العام للجبهة الرفيق نايف حواتمة وقيادة الجبهة إلى أبناء شعبنا الفلسطيني وكل المحتفلين بعيد الميلاد المجيد.
وقال الرفيق ناصر «نتطلع إلى غدٍ مشرق تتحرر فيه فلسطين من الاحتلال الفاشي في ظل دولة مستقلة بعاصمتها القدس شامخة بمقدساتها المسلمة والمسيحية». مشدداً على الروابط الوطنية العميقة التي تجمع كل أبناء الشعب الفلسطيني بما فيهم الأخوة المسيحيين.
وأدان الرفيق ناصر كافة العراقيل التي يضعها الاحتلال أمام حرية وتنقل أبناء شعبنا بين قطاع غزة والضفة الفلسطينية وخاصة المسيحيين لتنغيص الاحتفالات بأعيادهم المجيدة. مؤكداً أن العام 2023 سيكون عاماً للوحدة الداخلية وتصعيد المقاومة الشعبية على طريق الانتفاضة والعصيان الوطني الشامل.
وشدد المطران إلكسيوس على أن الهم الوطني مشترك في مواجهة حكومة الاحتلال الفاشية والعنصرية، والتأكيد على ضرورة إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي يواصل اعتداءاته ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته لتحقيق الاستقرار والسلام للشعب الفلسطيني.
وأشار، إلى أن الشعب الفلسطيني واحد وموحد في تقاسم الألم والأمل في فلسطين وفي الهدف المشترك بأن يعم السلام على أرضها ■
 

disqus comments here